إجراء الانتخابات الرئاسية النمساوية يوم 4 ديسمبر القادم

osterreich-wahlwiederholung

صوت البرلمان النمساوي، اليوم الأربعاء الموافق 21 من سبتمبر، لصالح إعادة إجراء الانتخابات الرئاسية في البلاد يوم الأحد الموافق 4 ديسمبر المقبل.

وبأغلبية الثلثين، صادق البرلمان على قانون أعدته الحكومة، فيما صوت حزب الحرية النمساوي (FPÖ) ضد القانون، مطالبًا بتغيير نظام التصويت عبر البريد.

ويتيح القانون الجديد لـ49 ألف شخص جديد ممن بلغوا الـ16 من عمرهم التصويت في الانتخابات المقبلة.

وألغت المحكمة الدستورية في البلاد نتائج الانتخابات الرئاسية الماضية التي أجريت في 22 مايو الماضي، والتي فاز بها مرشح حزب الخضر والجالية العربية ، ألكسندر فان دير بيلين، بداعي حصول تجاوز خلال عملية إحصاء الأصوات البريدية.

وتشير استطلاعات الرأي الأخيرة إلى أن مرشح اليمين المتطرف، نوربرت هوفر، هو الأوفر حظا للفوز بانتخابات الرئاسة المقبلة عن مرشح حزب الخضرالدكتور ألكسندر فان دير بيللن.

وفي 8 أبريل الماضي قدم “هاينز شتراخر” زعيم حزب الحرية، طلبًا رسميًا إلى المحكمة الدستورية للطعن في نتائج الانتخابات الرئاسية، التي فاز بها “فان دير بيلين” بـ 50.3% من الأصوات على حساب “هوفر”، الذي حصل على 49.7%، بفارق يبلغ حوالي 31 ألف صوت انتخابي.

وفي النمسا لا يتدخل الرئيس في ادارة الشؤون اليومية للبلاد لكنه يتمتع بصلاحيات رسمية مهمة مثل حل الحكومة وتكليف الحزب الفائز بتشكيل الحكومة أيضاّ

 

شاهد أيضاً

النمسا شعب أوروبا “الانطوائي” فكيف يتعايش الأجانب والمهاجرين معهم؟

لماذا يميل الشعب النمساوى نحو ثقافة أبنائه للإنطواء؟، المعروف أن الكثير من الشركات النمساوية تعتبر …