فضيحة جنسية جديدة للمنتخب الإنجليزي

englisch-team-fussball

كشفت صحيفة “ذا صن” البريطانية، اليوم الأحد، عن تورط “آدم لالانا” و”جوردن هندرسون” لاعبا المنتخب الانجليزي لكرة القدم في فضيحة جنسية بعد تأكيدات من شهود عيان برؤيتهما، السبت الماضي، في نادي للتعري بمدينة بورنموث، جنوبي بريطانيا.

وأضافت الصحيفة، نقلا عن الشهود، أن لالانا وهندرسون ظهرا في نادي للتعري عقب نهاية مباراتهم أمام أسكتلندا في الجولة الرابعة من تصفيات أوروبا المؤهلة لكأس العالم التي تستضيفه روسيا في 2018، والتي انتهت بفوزهم بثلاثية نظيفة.

وذكر الشهود أنهم لالانا وهندرسون كانوا يحتسون الخمور في النادي، الذي يُبعد عن مكان الفندق الذى يقيم به منتخب إنجلترا بـ110 ميلا، وطلبوا من الفتيات التواجد معهما.

وأفاد أحد شهود العيان بأن اللاعبين غادرا نادي التعري فى تمام الواحدة صباحًا، وكان ذلك دون علم الجهاز الفني للمنتخب الإنجليزي.

وجاءت تلك الواقعة قبل 48 ساعة فقط من موعد المباراة الودية التي جمعت بين المنتخبين الإنجليزي والإسباني، والتي انتهت بالتعادل الإيجابي بهدفين لكل منهما.

ويبدو أن معسكر المنتخب الإنجليزي يشهد حالة من الانفلات؛ حيث تم الكشف منذ أيام عن صور لواين روني، قائد المنتخب، وهو في حالة سكر، قبيل المباراة ذاتها.

 

 

 

شاهد أيضاً

بالصور – كريستيانو رونالدو يرتدي ملابس عربية ويبهر محبيه

أرتدى النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو لاعب فريق يوفنتوس الإيطالي، زيًا عربيًا شهيرًا وظهر به رفقة …