شاهد فيديو .. جريمة قتل في الشارع بسبب “آيفون”

iphon-tot

 

أظهرت لقطات فيديو لحظات مروعة تم فيها طعن طيّار متدرب إلى أن مات، وذلك من قبل أحد اللصوص الهمج في الشارع، حيث حدث ذلك قبل منتصف الليل.

وكان السبب يتعلق فقط بسرقة هاتفه “الآيفون” من قبل القاتل ومساعده، واللذان فرا بدراجة نارية بعد أن ارتكبا جريمتهما.

وكان الشاب الضحية ابن الـ26 عاماً، واسمه واسين ليانغجايم، في طريقه إلى دكانة في الركن من الشارع لشراء السجائر، في حوالي الساعة 10 مساء عندما تم الاعتداء عليه، وذلك ليل الأربعاء الماضي في بانكوك عاصمة تايلاند.

كاميرا تكشف الواقعة

وأظهرت كاميرا دائرة تلفزيونية مغلقة بالمكان مشادة الضحية مع الرجل الذي أطلقت عليه وسائل الإعلام المحلية لقب “القاتل آيفون”، والذي كان يرتدي خوذة سوداء تستخدم لقيادة الدراجة النارية.

وقد ارتكب الجريمة بعون الرجل الآخر الذي ظهر معه في الفيديو، وفر أولا.

وفي الوقت الذي عبرت فيه أسرة الشاب موضوع القضية عن الاستياء، فإن الشرطة تواصل بحثها عن الجاني الثاني، بعد أن تم القبض على المجرم الأساسي في الساعات الأولى من يوم الجمعة بعد أن نشرت الشرطة صورا محتملة له.

وقد قبض عليه في قرية نونثابوري المجاورة التي فر ملتجئا إليها.

القتيل وسط الدماء

وكان أحد ضباط الشرطة قد وجد القتيل واسين يسبح في بركة من الدماء في منطقة “لات فري” من مدينة بانكوك.

واتضح أنه تعرض للطعن في الجزء الأمامي من الرقبة، واخترقت السكين كذلك قصبته الهوائية، كما طعن في الظهر.

وقالت الشرطة إن الضحية خريج جامعي، وقد كان موظفاً سابقاً في خدمات الطيران ببانكوك، قبل أن يترك الوظيفة ويذهب للتدريب ليصبح طياراً.

وذكر متحدث باسم الشرطة: “لقد أثار الموضوع الكثير من الجدل، ونحن نقوم بدراسة كافة اللقطات والكاميرات في المنطقة للعثور على المشتبه به الآخر”.

وقد قام المجرم بنهب هاتف الضحية ماركة “آيفون”.

كذلك لم يعثر على مفتاح سيارة الشاب، التي ربما تعرضت للسرقة.

شاهد أيضاً

Last-Auto-In-Hang

فيديو لا تصدقة عيناك شاحنة معلقة بالهواء فوق واد سحيق.. وسائقها؟!

  ضجت حسابات تويتر الأربعاء بمقطع فيديو يخطف الأنفاس، لشاحنة معلقة بين الأرض والسماء فوق …

Vatter-achlagt-Tochter1

بالفيديو والصور أب يعلق أبنته الرضيعة بحبل ويشنقها لايف على فيسبوك

  في فيديو لا يصدق لقسوته، أقدم والد على قتل ابنته الرضيعة مباشرة على “فيسبوك …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *