بالصور – ذهب لمشاهدة مباراة مصر فقتلوه بالسكاكين أمام خطيبته بسبب فاتورة!

Fussball-Unfall

القاهرة – وكالات

عقب مباراة مصر والكاميرون في نهائي بطولة الأمم الإفريقية أمس، قتل عاملون في مطعم مصري شاباً أمام خطيبته بسبب التأخر في الحصول على قيمة مشروبات جلسة مشاهدة المباراة.

وتلقى مدير أمن القاهرة بلاغاً يفيد بمقتل شاب يدعى محمود بيومي من سكان مدينة نصر شرق القاهرة بعد مشاجرة مع موظفي وعمال أحد المطاعم الشهيرة بالمنطقة.

Fussball-Unfall

وتبين من التحريات أن الشاب ذهب لمشاهدة المباراة في المطعم برفقة خطيبته وعقب نهايتها أغلق عمال المطعم الأبواب ولم يسمحوا لأحد بالخروج لحين الحصول على قيمة المشروبات وقيمة مشاهدة المباراة ونتيجة للزحام الشديد طلب الشاب أن يبدأ هو بسداد قيمة حسابه نظرا لوجود خطيبته معه وصعوبة تأخرها عن المنزل.

Fussball-Unfall1

وأضافت التحريات أن عمال المطعم رفضوا البدء بحساب الشاب وطالبوه بالالتزام بالصف فقال لهم إن ما تفعلوه يندرج تحت جريمة البلطجة فهددوه بأنهم سيجعلونه يشاهد البلطجة الحقيقية، وعقب وصوله لدوره وسداد قيمة حسابه وخروجه من المطعم فوجئ بمجهولين ينتظرونه وينهالون عليه طعنا وضربا حتى وقع مضرجا في دمائه أمام خطيبته.

مرتادو المطعم قاموا بنقل الشاب إلى أحد المستشفيات الكبرى بالقاهرة وهناك تبينت إصابته بطعنة نافذة في الصدر وصلت للرئة وأخرى في البطن ولفظ أنفاسه الأخيرة.

Fussball-Unfall2

تحرر المحضر اللازم وأخطرت النيابة التي تولت التحقيق، فيما شن مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي حملة كبرى لإغلاق المطعم ومحاكمة صاحبه والعاملين به.

 

شاهد أيضاً

Burka-Frau-Moped

فيديو – أمرأة منقبه تقود دراجة نارية “Moped” فى شوارع فيينا

  تلقت شبكة رمضان الإخبارية عبر بريدها الألكترونى مقطع فيديو يظهر أمرأة منقبة تقود دراجة …

الصحف النمساوية : كردينال شونبرون ضد الحظر العام للنقاب فى النمسا

  حجاب الأطفال فريضة إسلامية أم بدعة سلفية (5) الصحف النمساوية : كردينال شونبرون ضد …

2 تعليقان

  1. “the demon-possessed leadership of this last days racial cult, the Jews, is not finished with its gory and gruesome works of death. Even now, its leaders are crafting the most monumental plan of bloodshed and Red Terror ever conceived. Unless we stop them—and God willing, we will—this planet and every single one of its inhabitants will someday soon be ritually sacrificed to their damnable god. His name, as Vladimir Lenin, Albert Pike, and Anton LaVey well knew, is Lucifer, also called Satan”

  2. Bastien ne doit pas avoir de smart phone ! 😉 À chaque époque ses technologies, le smart phone fait partie de la notre. Maintenant à chacun d’en devenir dépendant ou pas ! Perso, j’adore mon smart phone et me sert au quotidien, tout comme mon véhicule, mon PC plein de choses du quotidien quoi, maintenant je sais encore me déplacer et m’orienter sans mon véhicule et sans le GPS, je fais du sport etc…bref mal grès le plaisir des technologies et l’aide qu’elles peuvent apporter il faut savoir faire sans elles quand c’est nécessaire !

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *