أمريكا تتهم صحفية باستخدام أسلحة الدمار الشامل

Plastina-Jornalist

 

طالبت الولايات المتحدة الأردن بتسليمها الصحفية ذات الأصول الفلسطينية أحلام التميمي نظرا لاتهامها باستخدام سلاح دمار شامل ضد أميركيين خارج الولايات المتحدة”.

وأعلنت وزارة العدل الأميركية، أمس الثلاثاء ، أنها أدرجت على قائمة “أخطر الإرهابيين المطلوبين لمكتب التحقيقات الفيدرالي (إف بي آي)” والقضاء الأميركي اسم المواطنة الأردنية التي شاركت في 2001 في هجوم استهدف مطعم بيتزا في القدس، وأوقع 15 قتيلاً بينهم أميركيون.

وقالت الوزارة في بيانٍ لها، إنها وجهت أيضاً إلى هذه المرأة الثلاثينية تهمة “التآمر لاستخدام سلاح دمار شامل ضد أميركيين خارج الولايات المتحدة”.

وبحسب وزارة العدل الأميركية، فـ”إن التميمي رافقت، في 9 أغسطس 2001، الانتحاري لدى توجهه إلى مطعم سبارو للبيتزا في القدس، حيث فجَّر عبوة ناسفة كانت مخبَّأة داخل غيتار، وأوقع الهجوم يومها 15 قتيلاً، بينهم أميركيان، و122 جريحاً”.

ويمكن أن يحكم القضاء الأميركي على التميمي بالإعدام أو بالسجن المؤبد، ولكن الأردن يرفض تسليم مواطنته إلى الولايات المتحدة.

والتميمي لها خبرة سابقة في السجون، إذ إنها قضت 8 سنوات في السجن في إسرائيل، قبل أن يفرج عنها في 2011 بموجب صفقة تبادل أسرى مع حركة حماس.

فالفتاة ذات الأصول الفلسطينية المولودة بمدينة الزرقاء الأردنية، التي عادت بمحض إرادتها للضفة الغربية مع أهلها بدأت نشاطها السياسي بالعمل في الصحافة،

 

شاهد أيضاً

من هو الرئيس الجزائري الجديد؟

أسفرت انتخابات الرئاسة في الجزائر عن فوز المرشح المستقل عبد المجيد تبون، حسبما أُعلن اليوم …