بالفيديو والصور – لافتة مسيئة لأردوغان علقت على السفارة التركية بالنمسا تثير غضب أنقرة

ordgan-Botschaft

 

أثارت لافتة كتب عليها عبارة مسيئة للرئيس التركى رجب طيب أردوغان والأتراك، علقها مجهولون على السفارة التركية بالعاصمة النمساوية فيينا غضب عارم فى أنقرة.

ووفقا لوسائل إعلام تركية، مجهولون علقوا لافتة كتبت عليها عبارات مسيئة للرئيس التركى رجب طيب أردوغان وقاموا بتصوير المبنى بعد وضع اللافتة على مقر السفارة التركية بالنمسا.

ولفتت مصادر لوسائل إعلام تركية، إلى أن السفارة التركية فى فيينا على تواصل مع السلطات النمساوية، بشأن القبض على منفذى العملية وتسليمهم للعدالة.

من جانبه قال المتحدث باسم الخارجية التركية، حسين مفتى أوغلو، اليوم الجمعة، إن إقدام مجهولين على تعليق لافتة مسيئة للرئيس التركى رجب طيب أردوغان، على السفارة التركية فى فيينا، ناتج عن التصريحات الاستفزازية للمسئولين النمساويين الذين يستهدفون تركيا ومجتمعها هناك.

وأوضح مفتى أوغلو فى بيان، أن مجهولين انتقلوا إلى سطح مبنى السفارة التركية عبر سطح مبنى مجاور له، وأن مسئولى السفارة أزالوا اللافتة على الفور.

يذكر أن العلاقات بين تركيا وبلدان أوروبية تشهدت تدهورا وتصاعدت حدة الخلافات مؤخرا بعد حادثة إلغاء خطابات لوزراء ونواب أتراك في ألمانيا أمام تجمعات لتأييد التعديلات الدستورية التي يعتزم نظام أردوغان إجراءها في تركيا.

وفى نفس السياق، أعلن الوزير الاشتراكى لشؤون مكتب رئيس الوزراء، توماس دروتسدا، عن التوصل إلى اتفاق مع وزير الداخلية المحافظ، فولفجانج سوبوتكا، بشأن تعديل بنود “قانون التظاهر”، يقضى بمنع ظهور الساسة الأجانب فى أنشطة دعائية وانتخابية بالنمسا.

وطرح هذا التعديل وزير الداخلية المحافظ للحيلولة دون ظهور الساسة الأتراك فى النمسا وحظر تنظيم الفعاليات الجماهيرية التى تروج للاستفتاء الشعبى القادم حول تطبيق النظام الرئاسى فى تركيا.

 

أقراء الخبر باللغة الألمانية بالضغط هنا

ordgan-Botschaft

ordgan-Botschaft1

شاهد أيضاً

الحاج محمد عبد الوهاب يوسف فى ذمة الله وصلاة الجنازة يوم غد الثلاثاء 21 مايو

يَا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ ارْجِعِي إِلَى رَبِّكِ رَاضِيَةً مَرْضِيَّةً فَادْخُلِي فِي عِبَادِي وَادْخُلِي جَنَّتِي )) …

رحلات جوية أسرع من الصوت.. طائرة بسرعة مخيفة – لندن-نيويورك 90 دقيقة بدلاّ من 7 ساعات

قد تصبح الرحلات الجوية التي تستغرق وقتا طويلا ذكريات من الماضي، وذلك بفضل مشروع جديد …

بعد فضيحة إشتراخة فى النمسا ـ شعبويو أوروبا في قفص الاتهام!

يبدو أن الرياح لا تجري بما تشتهيه سفن اليمين الشعبوي والمتطرف في أوروبا. فقبل أيام …