ماذا فعلت هذة المرأة بنت الفيوم حتى عذبها زوجها بوحشية؟

Frauen-Gewaltung

 

في جريمة أثارت الرأي العام المصري، عذب مصري زوجته لمدة 3 أيام متتالية بسبب اكتشافه أنها أنشأت صفحات على فيسبوك بعد رفضه إنشاء صفحة لها.

وتبين من تحقيقات أجهزة الأمن المصرية أن السيدة، وتدعى أسماء سمير من مركز سنورس محافظة الفيوم ، تعرضت للتعذيب الوحشي على يد زوجها، ويدعى مصطفى رأفت، حيث قيدها بالحبال وحبسها في المنزل 3 أيام، وحرمها من الطعام والشراب، وعذبها بأدوات حادة.

لكن الزوج قال في التحقيقات إن زوجته خصصت 3 صفحات بأسماء وهمية لسيدات لترى إن كان سيخونها، على حد قوله، مؤكداً أنه عاقبها بالضرب ولم يحرمها من الطعام والشراب.

الواقعة هزت الرأي_العام في #مصر وطالبت منظمات نسائية بإحالة الزوج للمحاكمة، خاصة أن التقرير الطبي يكشف بشاعة الإصابات التي لحقت بالزوجة، وتدل على وحشية مفرطة، فيما أعلن محامون تطوعهم للدفاع مجاناً عن الزوجة.

ودشن مغردون هاشتاغات للتضامن مع الزوجة، مطالبين النائب_العام_المصري وأجهزة الأمن المصرية بحبس الزوج وتقديمه لمحاكمة عاجلة، وإنزال أقصى العقوبات به.

شاهد أيضاً

أهداها «فيلا».. حقيقة زواج حلا شيحة من رجل أعمال شهير

انتشرت أنباء بين بعض الفنانين ورواد مواقع التواصل الاجتماعي، حول مشروع زواج للفنانة حلا شيحة، …