قاتل بن لادن يكشف الحقائق: بطلقة شطرت وجهه

Ben-laden

بطلقة شطرت وجهه نصفين وقتلته”، بتلك العبارة لخص مشهد تصفية زعيم القاعدة السابق أسامة بن لادن في مايو/أيار 2011 في منطقة بوت آباد الباكستانية.

ففي كتاب صدر قبل أيام قليلة، يحمل عنوان ” The operator”، روى الجندي السابق في القوات البحرية الأميركية، روبرت أونيل (41 عاماً) اللحظات الأخيرة لبن لادن، في ذلك المبنى المكون من 3 طوابق، حيث كان يختبئ زعيم القاعدة مع زوجاته الأربع وأبنائه الـ17.

وعن تفاصيل تلك المهمة، يقول أونيل إن الفرقة الأميركية الخاصة دخلت المبنى، لتفاجأ بـ”خالد” ابن بن لادن، الذي اختبأ في الحال، فما كان من أحدهم إلا أن ناداه باللغة العربية قائلاً “خالد تعال”، وما إن أطل برأسه حتى قتلوه.

ويتابع: “أرداه أحد عناصرنا في الحال، دخلت الرصاصة في ذقنه وخرجت من مؤخرة رأسه، فسقط أرضاً”.

بعدها يقول أونيل: “صعد الفريق إلى الطابق الثالث، واقتحم غرفة نوم بن لادن، وهنا كانت المفاجأة”.

Ben-laden1

الجندي الأميركي أونيل

Ben-laden2

إذ وجد هذا الجندي الأميركي نفسه وجاً لوجه مع بن لادن الذي كان في الغرفة المظلمة مع أصغر زوجاته. ومن فوق كتف المرأة، أطلق أونيل رصاصته نحو رأس زعيم القاعدة “ليشطره” بحسب تعبيره. وألحقها برصاصة أخرى نحو رأسه أيضاً للتأكد من موته.

وعن تلك اللحظات يؤكد الجندي السابق أنه لم يستوعب أنه في لحظة تاريخية، لحظة القبض على بن لادن بعد طول متابعة.

يذكر أنه تم تداول العديد من الروايات في السابق حول مطلق رصاصة الموت نحو بن لادن، إلا أن كافة التقارير رجحت أن يكون أونيل هو مطلقها.

شاهد أيضاً

أميرات خليجيات من الأسر الحاكمة أمام المحاكم ارتكبن جرائم في أوروبا وأمريكا

فتح التحقيق مع ابنة العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز، الأمير حصة، في بريطانيا بسبب …

هل أقتربت ساعة الحساب.. أمريكا تعيد تقييم علاقاتها مع الإمارات بسبب نشر الفوضى

يرصد براين دولي، كبير مستشاري منظمة «حقوق الإنسان أولاً» المؤشرات على أنَّه حان الوقت لأن …

5 دول عربية محظورة من الطيران في أوروبا

تناولت القائمة المحدثة لشركات الطيران المحظورة في الاتحاد الأوروبي والتي تصدرها الوكالة الأوروبية لسلامة الطيران …