كيف نجح سائق تكسي في تجنيب لندن مجزرة كبيرة؟

London-Bridge5

 

نجح سائق تكسي في تجنيب العاصمة البريطانية لندن ليلة دموية ومجزرة كبيرة بسبب جرأته وبطولته، حيث كان متواجداً بالصدفة على جسر لندن لحظة نزول ثلاثة رجال بسكاكينهم في ساعة متأخرة من ليل السبت إلى المنطقة والبدء بعملية طعن عشوائية كادت تؤدي إلى مقتل عدد كبير من الناس، لولا حنكة وفطنة ذلك السائق.

ووصفت إذاعة محلية تبث على الموجة الطويلة في لندن الرجل بأنه “بطل” وتركته يروي ما حدث، لكنها نزلت عند رغبته بعدم نشر اسمه أو الكشف عن هويته.

وبحسب القصة التي روتها إذاعة (LBC) المحلية في بريطانيا، فإن سائق التكسي كان متواجداً على جسر لندن لحظة بدء الهجوم، فما كان منه بدلاً من الهروب والمغادرة على الفور إلا أن قام بمحاولة اصطياد الرجال الثلاثة بسيارته وعرقلة حركتهم، إلى أن شاهد ثلاثة من رجال الشرطة يهرعون إلى المكان، حيث بدأ المغادرة في طريقه فور اطمئنانه لوصول رجال الأمن.

London-Bridge4

ويقول الرجل الذي تحدث للإذاعة المحلية البريطانية مباشرة إنه كان يسير بسيارته مغادراً الجسر ويصرخ في الناس يرشدهم إلى الطريق الصحيح للهروب، حيث سادت حالة من الهلع، إلا أن البعض لم يكن يعرف في أي اتجاه كان الهجوم وبالتالي إلى أي مكان عليه أن يذهب.

كما أن بعض الناس في الأماكن المجاورة لم يكنوا قد علموا بأن هجوماً قد بدأ وأن عدداً من المهاجمين بدؤوا بعمليات طعن وذبح عشوائية في الشارع، فما كان منه إلا أن أبلغهم وطلب منهم الابتعاد عن المكان.

وتقول الإذاعة المحلية في لندن إن هذا البطل تمكن من إفشال جانب كبير من الهجوم، حيث ربما كان من الممكن أن يسقط عدد أكبر من القتلى والجرحى في الهجوم لو لم يقم هذا السائق بسيارة التكسي التي يستقلها بعرقلة المهاجمين.

وتقول جريدة “ديلي ميل” على موقعها الالكتروني إن الهجوم على جسر لندن أدى الى إصابة 20 شخصاً على الأقل، حيث قامت سيارة “فان” بيضاء اللون وكبيرة الحجم بدهس عدد من المارة، قبل أن ينزل منها ثلاثة رجال مسلحين بالسكاكين ويبدؤوا بعملية طعن عشوائية للمارة. كما تشير الصحيفة إلى معلومات غير مؤكدة مفادها أن لندن شهدت 5هجمات متزامنة ليلة السبت الأحد وانتهت بسقوط 7 قتلى، من بينهم اثنين من المهاجمين.

شاهد أيضاً

صدق أو لاتصدق عودة 7طلاب إلى الحياة بعد توقف قلوبهم عن العمل لعدة ساعات

بعد أن توقفت قلوبهم عن النبض لمدة ست ساعات، إثر انقلاب قاربهم في المياه المجمدة …