ما هي الخدمات التي يقدمها نادى السيارات ÖAMTC لأعضائه ؟؟

oeamtc-schaerding

 

يعتبر الـ ÖAMTC بمثابة نادي للسيارات ليس هدفه الربح المادي, و إنما مساعدة السائقين الذين يلجؤون إلى خدماتها.

ويضم هذا النادي الذي تنتشر فروعه في كل مدن النمسا ما يقرب من 1.9 مليون عضو حتى عام 2012, لذلك يعتبر بمثابة رابطة السائقين الأكثر أهمية في النمسا، والسابعة على المستوى العالمي

وبالإضافة إلى تمثيله لسائق السيارة كنادي غير حكومي، يقدم المشرفون على هذه المؤسسة العملاقة  أيضا مجموعة متنوعة من الخدمات لأعضائها على مدار الساعة، مثل:

الطوارئ:

للحصول على المساعدة في كل أنحاء النمسا، يكفي الاتصال على الرقم 120, وخدمة المساعدة متوفرة 24/24 ساعة، وتدعى الفرقة “الملاك الأصفر”. وتتكلف ÖAMTC بإصلاح المركبة وحفظ السلامة, وتتم معالجة الغالبية العظمى من المشاكل على الفور، و إن استعصى ذلك يتم سحب السيارة الى أقرب ورشة ميكانيكة لتصليحها, كما أن الشركة تتكلف بإكمال رحلة الزبون وأفراد عائلته (النقل والسكن), وقد كانت هناك في عام 2012، 715 ألف حالة مساعدة.

الخدمات الفنية

تقدم مؤسسة ÖAMTC لأعضائها خدمات فنية مختلفة، تشمل الفحص التقني، ملصقات التأمين، مراقبة السيارات المستعملة، الأمن وخدمات نقل السيارة وإصلاحها.

المساعدة القانونية

يمكن للأعضاء الاستفادة بالمجان من المساعدة القانونية على الحوادث والأضرار، وعقود التأمين، وشراء وإصلاح السيارات.

تكلفة العضوية:

يشترط النادي على الراغبين في الاستفادة من خدماته دفع اشتراك سنويا لا يتجاوز 120 يورو، و هذا المبلغ يعنبر بالفعل رقما رمزيا اذا ما قارناه بالمدة الزمنية الكبيرة التي يغطيها (سنة واحدة) و اذا ما أخذنا بعين الإعتبار أن نقل سيارة معطلة فقط من مكان تعطلها الى أقرب ورشة إصلاح داخل النمسا يمكن أن يكلف الشخص الغير مشترك في النادي ما بين 100 و 400 يورو.

 

 

شاهد أيضاً

“اختفاء” عائدين إلى سوريا.. أموال ووساطات تبخرت فى الهواء

لا يزال الاختفاء القسري ينتظر العديد من السوريين العائدين إلى البلاد، بحسب ما كشفته “الشبكة السورية لحقوق …

اللصوص أنواع.. “نوح” يروى حكايات استيلاء التكفيريين على محلات الذهب فى 40 عامًا

كشف المحامى والحقوقى مختار نوح، عن أسرار الكثير من الوقائع التى قام بها التكفيريون من …

لماذا ضحَّى القادة العرب والمسلمين بكشمير بعد صمت العالم على خطوة مودي الكارثية؟

السعودية لم تكتفِ بالبيان الهزيل رداً على ما أقدم عليه رئيس وزراء الهند ناريندرا مودي …