الأربعاء , 12 ديسمبر 2018

بالفيديو العجوز و البدري مع الاهلي والترجي 2/2 – وجبة كروية تستحق المشاهدة

فيينا – كابتن أحمد سالم : —

اذا كان عجوز الشمال البنزرتي مع أمل تونس قدم لوحة تكتيكية متكاملة وخاصة في الشوط الأول ليتفوق بها علي البدري فإنه رد عليه في الشوط الثاني ولولا خطأ إكرامي الفادح في الهدف الثاني للترجي لاتخذت المباراه منعطف آخر. مباراة لا يقل مستواها عن مباريات أبطال أوروبا

بما فيها من ضياع فرص وكفاح والندية و مجهود بدني كبير وإثارة وعزيمة وتعبيرات إيجابية ساهمت بشكل كبير في الاحتفاظ باستخدام السرعة القصوى للعب في المباراة، تحية للفريقان.

. نظرا لأن المباراة تحتاج إلي ساعات للتحليل وكذلك إلي عوامل مساعدة من لوحة تكتيكية للشرح فسوف اكتفي بالتركيز علي بعض نقاط المباراة والقيادة الفنية لكلا

لجهازين ولنبدأ بالبنزرتي لما كان له السيطرة في الشوط الأول.

1 – جعل لاعبيه يتقربوا(الاقتراب) من الكرة واللعب.

2 – استخدام تكتيك المجموعة في الهجمة المرتدة.

3 –  سرعة التحول.

4 – تحديد لاعبين الدعم و المساندة.

5 – امتلاك الكرة بالتمرير القصير في لوحة فنية رائعة عندما رأينا لاعبي الأهلي في فترات زمنية طويلة يجرون فقط وراء الكرة دون الحصول عليهاأواستردادها(استعادتها

6 – ضغط عالي وعدم ترك مساحة للاعبي الأهلي للتمرير أو الاستلام او السيطرة علي الكرة.

7 –  فريق يعلم جيدا كيف يستفيد من أخطاء المنافس.

8- الاستفادة من الكرات الثابتة، وكلنا نعلم ان كل الفرق بعد كأس العالم 2014 اهتمت بتدريب فرقها عليها لما كان لها عامل الحسم في مباريات كثيرة من تلك البطولة.

البدري له سيطرة الشوط الثاني حينما أدرك خطورة الموقف

1 – تغييرات كانت لها الكلمة العليا في الشوط الثاني وفي تحول المباراة.

2 – حينما انتشر اللاعبين بشكل أفضل في توسيع المسافات بسرعة حين افتكاك الكرة مما جعل الأطراف تلعب علي الخطوط وتبني الهجمات الخطيرة.

3 – تخلي الأهلي عن البطئ في الشوط الثاني حينما قام لاعبيه بتوفير عدد لمسات الكرة مما زاد من الفرص المتاحة نحو مرمي الخصم.

4 –  التفاهم في التنظيم الدفاعي تحسن نسبيا في الشوط الثاني مما قلل من فرص الترجي في هذا الشوط، علي ما أعتقد فرصة واحدة وكاد إكرامي بها أن يساهم في كارثة.

5 –  المساهمة الهجومية لظهيري الاجناب كانت قوية مما جعلت أطراف الترجي تتقهقر للخلف والتفرغ للدفاع.

6 – زمن استرداد الكرة كان أقل بكثير عن الشوط الأول ، كما طبق الفريقان تكتيك الكرات الثابتة القريبة من الصندوق بأن يتجمع لاعبي الفريق المهاجم معا في نقطة تجمع ككومة حتي يجذبوا إليهم المدافعين وأثناء تنفيذ الضربة ينتشرون باتخاذ مراكز للتهديف.

لاعبي الترجي لديهم حرفية أعلي من لاعبي الأهلي في استخراج الكرة من مناطق الخطر.

أحمد سالم

تربوي ومدير رياضي و مدير قطاع ناشئين و مدير فني كرة قدم بالنمسا ومدير القسم الرياضي بشبكة رمضان الإخبارية

شاهد أيضاً

ذهبت لزيارة والديها فعادت ولم تجد منزلها.. قصة سيدة استولى الأسد على بيتها.. و6 ملايين مهددين بنفس المصير

تسبَّبت سبع سنوات من الحرب الأهلية الوحشية في تدمير مساحات هائلة من سوريا وتشير التقديرات …

هل زرت أهرام الجيزة من قبل؟ بالفيديو طيار إسباني مر فوقها وكشف هذا المشهد المثير

التقط طيار شراعي محترف مقطع فيديو مذهل لأهرام الجزيرة في أثناء تحليقه فوقها قبل أيام، …

سي إن إن:شاهد.. تسجيلات اللحظات الأخيرة لـ”خاشقجي” قبل مقتله

  نشرت الـ”سي إن إن” التفاصيل الكاملة للحظات الأخيرة قبل مقتل الصحفي جمال خاشقجي في …