بالفيديو نظرة تحليلية في الليجا المصرية – مباراة النصر و الأسيوطي 2:2

Alasyotey-Alnasser

 

فيينا:الكابتن أحمد سالم

مازال الأسيوطي يواصل عروضه الطيبة كي يضمن بقاءه في الدوري و لن يكون ضيف هذه المرة في الدوري الممتاز, مباراة تألق فيها حارس مرمي النصر بعد أن تمكن من صد ركلتي جزاء من الفريق الأسيوطي و هذا دليل علي ان الفريق الأسيوطي يلعب كرة هجومية سواء علي أرضه أو خارجها ولكنه للمرة الثانية علي التوالي يفقد نقطتان غاليتان في هذا الدوري المتقارب المستوي قد يعض أصابعه عليهم مستقبلا لتضيعه ضربات الجزاء, و هنا يكون السؤال ,هل هذا سوء أختيار من المدير الفني علي ماهر؟ و لماذا لم يسرع في تصحيح الأخطاء بتدريب لاعبيه علي تسديد ضربات الجزاء؟ هذه الأخطاء لا تحتمل التباطئ أو الأنتظار أو التواكل!!!!!!

مباراة أنبي و المقاصة 1:2

ثورة تكتيكية في أنبي في أول أختبار للمدير الفني الجديد أيهاب جلال من مدرسة طارق العشري من الكرات الطويلة و الكرة الثانية و الضغط العالي و مصيدة التسلل الي بناء اللعب من أسفل  و الثقة و الأستحواذ مع كلمة السر لأيهاب جلال “الخسائرليس في قلة الفرص و لكن في كيفية أستثمارها ولعب الأمان”. أما المقاصة فلابد أن نشيد بالمدير الفني مؤمن سليمان لأنه أخيرا نستطيع أن نقول عليه مدرب يصلح للدوري الممتاز بعد أخفاقاته الكثيرة سواء مع نادي الزمالك أو سموحه, منذ مباراة المصري القوية جدا تكملة بمباراة أنبي ظهرت شخصية كروية للمقاصة تدل علي شغله مع الفريق الذي عمل كل شئ في كرة القدم ألا أحراز الأهداف وهو ليس تقصير من اللاعبين و أنما عدم التوفيق, كما أظهر مؤمن سليمان فكره التكتيكي من بناء لعب و حيازة و تكوين جبهات و في الأزمات يلعب أحيانا بأثنين رأس حربة و معدلات بدنية جيدة, ولكن يعيب الفريق العصبية مما يؤثر عليهم في أنهاء الهجمة و أضاعة الأهداف, بكل أمانة المقاصة لا تستحق الخسارة و لكنها كرة القدم!!!

مباراة الأتحاد و الأنتاج الحربي 1:1

عدم ثبات طريقة اللعب قد تطيح بالمدير الفني هاني رمزي الذي يحاول يلعب بطرق لعب لا تناسب اللاعبين, لقد شاهدنا في الشوط الأول محاولات هجومية غير مكتملة من الفريقيين فلم يستطيع أي منهما الوصول الي الثلث الهجومي,لعب نمطي من أصحاب المراكز ليس لديه أبداع أو أبتكار,تحسن الأداء في الشوط الثاني ليحرز نادي الأتحاد هدف المباراة الأول و أنتظرنا الكثير بعد هذا الهدف و لكن لم ينتظر رد الأنتاج طويلا ليحرز هدف التعادل, لكن المدير الفني مختار مختار قرأ نادي الأتحاد وأجري بعض التغييرات كي يغير بها المباراة و يتسيدها في العشرون دقيقة الأخيرة و يضيع لاعبيه أهداف بالجملة و هم علي بعد خطوات من المرمي, مختار مختار يثبت أنه صنع شخصية لفريقه لتنتهي المباراة بالتعادل و تزيد الضغوط علي هاني رمزي خاصة جماهير الأسكندرية العاشقة لناديها و لكن ليس هو المسؤل الوحيد فقط فعلي مجلس أدارة الأتحاد مسئولية أيضا في أن يكون لديها لجنة فنية مسؤلة عن أختيار المدير الفني و اللاعبين و تصعيد اللاعبين من قطاع الناشئين الذي يحتاج الي أستراتيجية جديدة.

أحمد سالم

تربوي و مدير رياضي و مدير قطاع ناشئين ومدير فني كرة قدم بالنمسا

محلل فني بالتلفزيون المصري

مدير القسم الرياضي بشبكة رمضان الأخبارية

 

 

 

شاهد أيضاً

“اختفاء” عائدين إلى سوريا.. أموال ووساطات تبخرت فى الهواء

لا يزال الاختفاء القسري ينتظر العديد من السوريين العائدين إلى البلاد، بحسب ما كشفته “الشبكة السورية لحقوق …

اللصوص أنواع.. “نوح” يروى حكايات استيلاء التكفيريين على محلات الذهب فى 40 عامًا

كشف المحامى والحقوقى مختار نوح، عن أسرار الكثير من الوقائع التى قام بها التكفيريون من …

لماذا ضحَّى القادة العرب والمسلمين بكشمير بعد صمت العالم على خطوة مودي الكارثية؟

السعودية لم تكتفِ بالبيان الهزيل رداً على ما أقدم عليه رئيس وزراء الهند ناريندرا مودي …