بالصور والفيديو – التكتيك القذر مع سوء التحكيم ودورهم في فوز الوداد البيضاوي بالبطولة!!!

Ahley-Wedad-Caap1

 

فيينا – كابتن أحمد سالم : —- 

الأهلي لم يكن موفق بالأمس في الفرص التي أتيحت له أو مع الحكم، الذي لعب دور كبير في خفض نسبة الثقة بالنفس للاعبي الأهلي وهذا ما رأيناه في كرة ازارو أمام حلق المرمي، فقط عليه ان ينفخها و كرة مؤمن زكريا الانفراد ليضعها في يد الحارس، لعبوها بدون ثقة وإهمال.

الوداد كان فاقد التركيز وشديد العصبية مما افقده الكرة كثيرا التي استحوذ عليها الأهلي مسيطرة بها علي الثلاثون دقيقة الأولي من الشوط الأول، لعب الأهلي بنوعية الضغط علي الكرة و اللاعب و علي مساحة بناء اللعب للفريق الودادي لحرمانه منها ، كانت لدي الأهلي الرغبة الملحة للفوز فهو لديه التاريخ و ثقافة البطولات و شخصية البطل التي من صفاتها اللعب تحت ظروف الضغط الجماهيري والإعلامي والممارسة ولكن للأسف لم يحرز أهداف .

مسلسل ضياع الفرص السهلة أمام مرمي الخصم، وكما نبهت من قبل بأن من الممكن أن يلعب عموته دفاع ولا يغامر بفتح الملعب وترك مساحات للأهلي التي يجيد اللعب عليها فهو خطط جيدا لتلك المباراة بأن يحافظ على شباكه نظيفة وأن يحتفظ فريقه بالكرة بدل من شن الهجمات حتي يحافظ أيضا علي اللياقة البدنية للاعبيه فهو يعلم تماما المعدلات البدنية للاعبي الأهلي بالتعادل السلبي يفوز باللقب او احرازه هدف من كرة ساقطة أو هجمة مرتدة، في آخر ربع ساعة من الشوط الأول تخطي لاعبي الوداد الفترة العصيبة والعصبية لهم في المباراة، بعد ان أعطي الحكم لهم الثقة وتبادل مع الأهلي الهجمات بأقل عدد من اللاعبين خوفا من الهجمات المرتدة.

يبدأ الشوط الثاني بانتفاضة من الأهلي و في نفس الوقت تخطي فريق الوداد حاجز الخوف وبادر أيضا بالهجوم، مما جعل الشوط سريع وهجمه هنا و هجمة هناك و كل من الفريقين يتمني الحصول على الكأس الأفريقية.

استفاد فريق الوداد من عدم حيادية الحكم كما أنه استفاد من الوجه الآخر للعملة وهي أسلوب لعب استفزازي بإهانة الخصم في المبالغة في المراوغة حتي يستفاد من رد فعل الجماهير وهياجهم وأدوار التمثيل مع كل التحام والمبالغة في الإصابة والوقوع على الأرض واستهلاك الوقت في لعب الكرات الثابتة .

حتي ان أطفال إحضار الكرات لعبوا دور كبير في هذا التكتيك القذر برمي أكثر من كرة داخل الملعب عند لعب الكرات الثابتة أو أيضا أثناء اللعب تحت أعين وضمان الحكم.

هل البدري أخطأ؟

نعم البدري أخطأ حينما غير طريقة لعبه لتصبح 4-4-2 بطريقة التسطيح فسيطر عموته بطريقة 4-1-4 علي مناطق المناورات لأنه منها خلق مثلث محوري، كما ان الهدف الذي أحرزه الوداد نسخة مكررة من هدف برج العرب وخطأ البدري أنه لم يراجع الأخطاء مع فريقه علي اللوحة التكتيكية، أخطأ البدري أنه لم يراجع مع فريقه الظروف المحيطة بالمباراة وداخلها برسم سيناريوهات كل الاحتمالات، أخطأ بأنه لم يقود الفريق جيدا في النصف ساعة الأولي من المباراة حينما شاهد الحالة المتردية لفريق الوداد وفقدانه للكرة بطريقة غير طبيعية ولم يستغلها؟

هاردلاك لفريق الأهلي وألف مبروك لفريق الوداد وتحية تقدير للمدير الفني عموته الذي كانت لديه اختيارات محدودة من اللاعبين وهزم تلك الظروف قبل ان يهزم الاهلى

أحمد سالم

تربوي و مدير رياضي ومدير قطاع ناشئين و مدير فني كرة قدم بالنمسا

مدير القسم الرياضي بشبكة رمضان الإخبارية.

Ahley-Wedad-Caap1

Ahley-Wedad-Caap3

Ahley-Wedad-Caap2

Ahley-Wedad-Caap4

شاهد أيضاً

فيينا ـ حكومة تصريف أعمال مؤقتة تؤدي اليمين الدستورية اليوم على وقع فضيحة “فيديو إبيتزا”

أدت الحكومة النمساوية المؤقتة اليمين الدستورية وسط ارتدادات زلزال سياسي غير مسبوق، بعد فضيحة الفيديو …

بالصور والفيديو – الجريمة المنظمة في ألمانيا ـ ما هي شبكة “السلام 313” العراقية؟

باتت الشبكة العراقية التي تطلق على نفسها “السلام 313” تحت أنظار المحققين الألمان. أكثر من …

32 منتخبا وليس 48… “فيفا” يحسم جدل مشاركة دول مجاورة لقطر في تنظيم كأس العالم

ذكرت ذلك صحيفة “نيويورك تايمز” الأمريكية، 22 مايو / آيار، مشيرة إلى أن الاتحاد الدولي …