الأربعاء , 12 ديسمبر 2018

عارضة أزياء تكشف تفاصيل عن حياة رونالدو الجنسية

Ronaldo-Chrstino

 

كشفت ناتاشا رودريغيز، عارضة الأزياء البرازيلية، تفاصيل عن حياة النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو الجنسية، متمنية أن يكون اللاعب الأفضل في العالم مخلصاً لصديقته الحالية جورجينا رودريغيز، والدة طفلته الجديدة.

فبعد أقل من 24 ساعة من ولادة صديقة كريستيانو، جورجينا رودريغيز، ضيفة جديدة على عائلته، فجرت عارضة أزياء برتغالية تفاصيل إقامتها علاقة حميمية مع النجم البرتغالي، وقالت إن الرسائل بدأت بينها وبين رونالدو عقب انفصاله عن صديقته الروسية آيرينا شايك.

وبدأت القصة عندما أرسلت العارضة رسالة خاصة على “إنستغرام” تحتوي على صورة خاصة بها، فرد عليها النجم بكلمة “قبلة كبيرة”، وهو ما لم تصدقه العارضة، وبدأ التعارف بينهما هذه اللحظة.

وبحسب ناتاشا فإن التواصل بينهما استمر لعدة أشهر، وكان دائما ما يذكرها في رسائله بأن ما يقومان به يعد “سريا للغاية”، وأنه لا يتوجب عليها الحديث في هذا الأمر لأي شخص.

وذكرت رودريغيز تفاصيل اللقاء الوحيد الذي جمعها باللاعب الحائز على جائزة “الأفضل” في كرة القدم مؤخرا، حيث أرسل لها الرقم السري لشقته الفاخرة في لشبونة والمكون من أربعة أرقام حتى يكون لقاؤهما بعيداً عن الأعين.

وعند وصولها انبهرت من المنظر الذي تطل عليه الشرفة وامتلاكه لعدد كبير من الخزائن المليئة بالملابس، وطلب منها أخذ أي شيء تود أخذه، فطلبت منه قبعة رياضية أعجبتها.

واستمر التواصل بينهما بعد لقائهما، عدة أسابيع، وكان دائما يرد عليها بأنه سيلتقي بها مجددا، إلا أنه استاء منها مؤخرا بعدما أبلغته أنها ستشارك في أحد برامج الواقع التلفزيونية، وقام بحظرها عبر برامج التواصل الاجتماعي، قبل أن تقول: أتمنى أنه أصبح مخلصا لصديقته الحالية جورجينا.

 

شاهد أيضاً

شاهد..على خطى رانيا يوسف.. الإعلامية السعودية تظهر شبه عارية

ظهرت الإعلامية السعودية روزانا اليامي، بفستان عارٍ لتثير الجدل وتسير على خطى الفنانة المصرية رانيا …

والدة المهندس مجدى شعراوى فى ذمة الله

والدة المهندس مجدى شعراوى فى ذمة الله يَا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ ارْجِعِي إِلَى رَبِّكِ رَاضِيَةً …

ذهبت لزيارة والديها فعادت ولم تجد منزلها.. قصة سيدة استولى الأسد على بيتها.. و6 ملايين مهددين بنفس المصير

تسبَّبت سبع سنوات من الحرب الأهلية الوحشية في تدمير مساحات هائلة من سوريا وتشير التقديرات …