الأربعاء , 19 ديسمبر 2018

تركني كالمعلقة لسنوات وتزوج غيرى ورجع وتزوج غيرى مرة أخرى..ماذا أفعل؟!!

AndareFrauHeiraten

 

طُلقت من زوجي بعد 18 سنة جواز كنت فيها زوجة مثالية بشهادة أهله وأصحابه قبل أهلي ولم يكن لي أصحاب غيره كان الدنيا كلها بالنسبة ليا وعندما اكتشفت أن له علاقات نسائية واجهته وندم وتاب وأناب وتزوج بدون علمي ولم يكن هذا سبب طلاقي.

ولكن كان السبب هو تركني كالمعلقة حتي أنه نقل كل حياته للبيت الجديد ونسي بيته وأولاده تمامًا وهنا جاء الطلاق ولم يكن الأمر صعبا عليه فقد كان لديه بديل لا بأس به حدث ذلك في صيف 2010 ومرت السنوات وتكررت الزيجات، التى تعجب منها الجميع، فكيف يتزوج من هن أقل منك كثيرًا في الجمال والثقافة، لدرجة أن الجميع لا يصدقون أنني جدة، وكنت أنا أعيش مآسي سن المراهقة لاولادى تعبت كتير معاهم ولكن كأي أم لا أشعر بالتعب ولكن أريد أن أرى الثمرة.

مرت سنوات كان أبو أولادى خلالها بمثابة الد الأعداء لنا فكان يصطنع أزمات مادية تارة ومعنوية تارة ولم يدخر جهدًا في تشويه صورتي أمام الجميع ولكن كنت أقول يارب زوجت ابنتي الأولي وأنجبت بفضل الله ودخل ابني الجامعة والثالثة في المرحلة الإعدادية. منّ عليا ربي وفتحت مكتبة كمشروع صغير لشغل وقت فراغي ولأتكسب رزق ابنتي الصغيرة واستطاعت شراء شقة لابنى، وكنت راضية حتي أني اكتفيت وحمدت الله، حتى أننى ولكى أرعي أولادى، لم أوافق على الزواج من العدد الكبير من الرجال الذين تقدموا لي وإلى الآن.

وفى شهر شعبان الماضي وأنا في المكتبة منهمكة في شغلي إذا بالموبايل يرن وكان هو أبو أولادى يتكلم بلهجة المهزوم النادم علي الفراق وقال لابد من لم الشمل وكانت ابنتي الصغيرة بجانبي تسمع وترى وتتساقط دموعها رجاء لكي أوافق علي العودة لأبوها كان ردى عليه: امهلني أفكر. وبدون تفكير وافقت لعيون ابنتي التي تربت يتيمة وهو علي قيد الحياة. عدت أنا كما كنت وكأن السنوات السبعة الماضية لم تكن وأخذ يحاول أن يكون زوجا وأبا مثاليا ولكن لم يدم هذا أكثر من شهرين بعدها كان موجودا معنا بجسده فقط بدأت صحته تتدهور وقال إن قلبه مريض وقد أمره الطبيب بعدم ممارسة أي شيء مجهد ومع الوقت بدأ يتحسن ورجع لعمله للرياضة ولكن لم يعد لي.. فعرفت أن ريما رجعت لعادتها القديمة.. نعم تزوج من جديد ولكن كانت صدمتي هذه المرة كبيرة بدأت أجمع المواقف حتي تأكدت من ذلك واجهته ولم ينكر وعرض عليا الانفصال بكلام غير مباشر مثل اللي انتي عايزاه أنا موافق وترك البيت وقبل الترك وعد بأنه سوف يرسل مصروف البنت. السؤال أنا رجعت أعيش لوحدى، أنا رجعت معلقة وبلا عمل بعد أن قمت ببيع المكتبة، بنتي عرفته علي حقيقته ولم تعد تحبه ولا تشعر بذلك الحب والحنين ماذا تفعلي لو كنتي مكاني؟

 

شاهد أيضاً

رافع علم “حزب الله” في مطار فيينا قائد بميليشيات بشار الأسد والترحيل من النمسا نهاية الشهر

تستعد السلطات القضائية النمساوية، لترحيل المقاتل السابق في ميليشيات النظام السوري، ويدعى فادي شمعون، من أراضيها، …

بالفيديو..فيلم وثائقى يكشف لغز وفاة العالم جمال حمدان

عرضت فضائية (ON E)، الفيلم الوثائقى مبنى للمجهول ، الذى تدور أحداثه حول لغز وفاة …

أنتخاب رئيس جديد للهيئة الإسلامية الرسمية فى النمسا

أعلنت الهيئة الإسلامية الرسمية بالنمسا منذ أيام عن تولى المحامى أوميت ڤورال Ümit Vural ذات …