يتيمة وجميلة وتعمل فى مجال الإعلانات..هل من منقذ؟!

Asyel-Kunst-In-Deutschland9

أنا فتاة من أم فلسطينية منذ أن تزوجت أبي رحمه الله، وأتي بها إلي مصر وجميعنا منبوذين من أهل والدي، كان لي أخت أكبر مني تزوجت وأنجبت 4 أبناء منهم ولدين توأم معاقين عمرهم 20 سنة وبنتين صغار عمر 9و12، وأراد الله أن يتوفاها هي وزوجها (ابن خالنا من فلسطين)وكانت الصغيرة في سن الرضاعة، ولأن الأولاد كانوا بحاجة لرعاية وليس لهم غيري بعد الله أنا وأمي، فكنت أرفض أي خطيب يتقدم لي من أجلهم هم وأمي التي كانت تعمل بأحد المصانع كعاملة وساعدت أبي وربتنا وعلمتنا، وتحملت معاناة السنين بعد مرض أبي 11 عام، وهي الأن علي المعاش بمعاش قليل، أما أنا فكنت أعمل موظفة بإحدي المدارس لكن بدون تثبيت، ولكن مرضت مرض شديد منذ عامين ولم أقوي علي العمل والحمد لله، وطبعاً وفروني بالعمل ونظراً للظروف اضطررنا للاستدانة مبلغ كبير من بعض المعارف والأصدقاء، للإنفاق علي العلاج لي ولأمي والولدين وتعليم البنتين، وعندما ضاقت بنا الدنيا اتصلت بعمي فأغلق المكالمة في وجهي، فاتصلت بعمتي بالبلد لأطلب منها بمنتهي الأدب حق والدي في أرض جدي وبيته، لكنها صدتني وقالت: انتم ملكمش فيهم جنيه، معنا أوراق من جدك باع لكل أولاده ما عدا والدك العاق..دكتورة صدقينى أبي أبدا لم يكن عاق ولكنه فقط رفض أن يتم زواجه علي ابنة عمه بعد عقد القران وتزوج أمي، فهدده جدى وقتها بحرمانه من الميراث، ولكن كان يحاول أبي استرضاء والده كثيرا فقط حتي لا يكون عاق، ولكن اخواته وعمي ظلوا ورائه حتي جحد علي أبي رحمهم الله جميعا..استعوضنا ربنا لأنهم أقوى مننا ونحن ضعفاء، فحتي لو تيسر لنا و قمنا بمحاولات قضائية لاستعادة حقنا فسوف يأخذ سنوات والأغلب سينتصر أعمامي لأن جميع الأوراق معهم ودائما يتحايلون قانونياً..لجأت أمي لأكثر من جمعية خيرية منهم ساعدونا بالقليل ومنهم من وعد بمعونة شهرية لكن لا تتعدي ال200 ج.. المهم الأن وسؤالي: البنت الكبيرة 12سنة جميلة وموهوبة ولذلك عرضت عليها زميلة لها أن تشارك في الإعلانات مثلها مقابل أجر كبير، هي أقنعت أمي، ولكني أنا أخاف عليها جدا لأني مش مطمنة للبنت زميلتها وبسبب ما أسمعه عن هذا الوسط، لكن هي وأمي بيقولوا ان احنا محتاجين الفلوس ديه وهي ممكن تحافظ علي نفسها..محتارة أوافق حتي تساعدنا البنت أم أرفض تماماً؟ مع العلم أننا أسرة ملتزمة وعلي خلق والبنت طيبة وبتقدرنى وبتسمع كلامي ومش عاوزة تزعلني وبتناديني “ماما” لكن شيفاها حزينة ومقهورة وظروفنا وصلت لغاية السوء، لدرجة أن حتي النت الذي أرسل لك منه نأخذه من جارتي الطيبة كهدية، لكن قلبي مش مطمنى ومخنووووقة وأري كوابيس كثيرة من يوم هذا العرض، وأريد رأيك فأنت لديك الخبرة أكثر منا جميعا وأمي تحب حضرتك وتثق في كلامك من زمان، وشكراً.

 

شاهد أيضاً

بعد 7 سنوات على رحيل القذافى.. صحيفة سويسرية تكشف أين وكيف يعيش أبناء القذافي “يعيشون …

Asyel-Irak

الحكومة الألمانية توافق على استقبال 10 آلاف لاجئ أخرى من أفريقيا والشرق الأوسط

  قررت الحكومة الألمانية استقبال 10 آلاف لاجئ من الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، حسبما أعلن …