الثلاثاء , 18 يونيو 2019

صوت المنبر من مدينة هورن النمساوية باللغتين العربية والألمانية خطبة عيد الفطر المبارك

Moschee-Kotba1

المعروف أن يوم الجمعة عيد أسبوعي عند المسلمين ، لقوله عليه الصلاة والسلام : إن هذا يومُ عيدٍ يقصد يوم الجمعة علية الصلاة والسلام، فمن جاء إلى الجمعة فليغتسل ، وإن كان طيبٌ فليَمَسَّ منه ، بجانب أن صلاة الجمعة ، أجتماع أسبوعى ، بالإضافة إلى ما تتضمنه خطبة الجمعة من تذكير الناس ، وتعليمهم أمور دِينهم

مضمون خطبة الجمعة الموافق 14 من يونية

من وحي القرآن ، الخطبة السابعة ، وسطية الاعتدال في الفرح

Inspirationen aus dem Quran/ Predigt 7, die Mäßigung in Freude

الحمد لله رب العالمين ،. والصلاة والسلام على سيدنا محمد رسول الله خاتم الأنبياء والمرسلين وعلى آله وصحبه ومن تبعه بإحسان إلى يوم الدين . أما بعد

مازلنا في شهر شوال والذي بدأناه بعيد الفطر ، والعيد فرحة خاصة بعد أن أدي المؤمن ماهو مفروض عليه من صيام في شهر رمضان وقيام بسنة رسول الله بأداء صلاة التراوايح مع المواظبة على تلاوة القرآن في شهر القرآن . وهكذا يفرح المؤمن بيوم الجائزة من رب عادل وكريم . ولكن كيف يكون هذا الفرح؟ إن القرآن الكريم الذي هو هدي للمؤمنين يعطينا الإجابة على هذا السؤال. وفي إيجاز شديد يجب ان يتسم هذا الفرح بوسطية الإعتدال. كيف ؟ يقول المولي سبحانه وتعالي في سورة الحديد:

مَا أَصَابَ مِن مُّصِيبَةٍ فِي الْأَرْضِ وَلَا فِي أَنفُسِكُمْ إِلَّا فِي كِتَابٍ مِّن قَبْلِ أَن نَّبْرَأَهَا ۚ إِنَّ ذَٰلِكَ عَلَى اللَّـهِ يَسِيرٌ ﴿٢٢﴾ لِّكَيْلَا تَأْسَوْا عَلَىٰ مَا فَاتَكُمْ وَلَا تَفْرَحُوا بِمَا آتَاكُمْ ۗ وَاللَّـهُ لَا يُحِبُّ كُلَّ مُخْتَالٍ فَخُورٍ ﴿٢٣﴾ الحديد

فكل ما يصيب الإنسان مقدر ومكتوب قبل أن يحدث للإنسان وهو أمر يسير على رب العزة المتعال. والشاهد هنا أن على الإنسان يبالغ في حزنه على مافاته ولا يبالغ في فرحه ويختال بنفسه بما آتاه الله. بل علي المؤمن أن يكون وسطيا في حزنه وفي فرحه.

والله سبحانه وتعالي صور لنا حال الإنسان حين يبالغ في الحزن فيكون يؤس كفور ويبالغ في الفرح حتي الفخر والغرور وهو ما جاء في سورة هود الآيتين التاسعة والعاشرة:

وَلَئِنْ أَذَقْنَا الْإِنسَانَ مِنَّا رَحْمَةً ثُمَّ نَزَعْنَاهَا مِنْهُ إِنَّهُ لَيَئُوسٌ كَفُورٌ ﴿٩﴾ وَلَئِنْ أَذَقْنَاهُ نَعْمَاءَ بَعْدَ ضَرَّاءَ مَسَّتْهُ لَيَقُولَنَّ ذَهَبَ السَّيِّئَاتُ عَنِّي ۚ إِنَّهُ لَفَرِحٌ فَخُورٌ ﴿١٠﴾ هود

فإما اليأس والقنوط من ناحية وإما الفرح والتكبر من ناحية أخري وكلاهما بعيدان عن وسطية الاعتدال والتي يتمتع بها الصابرون:

إِلَّا الَّذِينَ صَبَرُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ أُولَـٰئِكَ لَهُم مَّغْفِرَةٌ وَأَجْرٌ كَبِيرٌ ﴿١١﴾ هود

وذلك لان الصابرون عندهم ثقة في الله ويحسنون التوكل عليه سبحانه وتعالي .

فمن اين جاءت هذه الثقة ؟ من كتاب الله الذي لا يأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه حيث يقول المولي سبحانه وتعالي في صورة التوبة:

قُل لَّن يُصِيبَنَا إِلَّا مَا كَتَبَ اللَّـهُ لَنَا هُوَ مَوْلَانَا ۚ وَعَلَى اللَّـهِ فَلْيَتَوَكَّلِ الْمُؤْمِنُونَ ﴿٥١﴾ التوبة

هذا هو حال المؤمن الحق يعلم علم اليقين أن كل ما يصيبه من خير أو من شر هو ما كتبه الله له فيرضي به ، ويتوكل علي الله في كل أفعاله وأقواله وبهذا يحيا حياة طيبة ويفرح بما آتاه الله .

اللهم طهر قلوبنا ـ واستر عيوبنا ، واغفر ذنوبنا ، واشرح صدورنا ، واحفظ احبتنا واكفنا شر ما في الغيب ، اللهم اختم بالباقات الصالحات اعمالنا وصل الله وسلم على حبيبنا محمد ، وآخر دعونا أن الحمد لله رب العالمين .

ترجمة لمعاني الآيتات التي جاء ذكرها في الخطبة .

Kein Unglück trifft ein auf der Erde oder bei euch selbst, ohne daß es in einem Buch stünde, bevor Wir es erschaffen. Dies ist Gott ein leichtes. 57:22

damit ihr nicht betrübt seid über das, was euch entgangen ist, und euch nicht (zu sehr) freut über das, was Er euch gegeben hat. Und Allah liebt niemanden, der eingebildet und prahlerisch ist. 57:23

Und wenn Wir den Menschen von uns her Barmherzigkeit kosten lassen und sie ihm dann wegnehmen, ist er sehr verzweifelt und undankbar.11:10

Und wenn Wir ihn nach einem Leid, das ihn erfaßt hat, Angenehmes kosten lassen, sagt er gewiß: «Das Übel ist von mir gewichen.» Und er ist froh und prahlerisch, 11:11

Mit Ausnahme derer, die geduldig sind und die guten Werke tun; für sie ist Vergebung und ein großer Lohn bestimmt.

Sprich: Uns wird nur das treffen, was Gott uns bestimmt hat. Er ist unser Schutzherr. Auf Gott sollen die Gläubigen vertrauen. 9:51

هورن : 14.06.2019 مصطفي درويش

Moschee-Kotba1

Freitagspredigt aus Hornstadt _ Niederösterreich in arabischer und deutscher Sprache unter dem Titel ” Inspirationen aus dem Quran (7) die Mäßigung in der Freude

” Inspirationen aus dem Quran (6) die Schlacht von Badr

أستمع إلى خطبة الجمعة الموافق 14 من يونيو عام 2019 باللغتين العربية والألمانية بعنوان “من وحى القراّن جزء (7) ” بعنوان وسطية الاعتدال في الفرح” – مسجد مدينة هورن النمساوية

شاهد أيضاً

ساندوه وربحوا ملايين.. من هم رجال الأسد الذين يتحايلون على العقوبات الأمريكية؟

تظهر في الكثير من المناسبات التي تتم في مناطق النظام السوري صورة كبيرة تجمع رجل …

آخر كلمة لمرسي: «بلادي وإن جارت عليَّ عزيزة»

قال الرئيس الراحل محمد مرسي أول رئيس مدني منتخب ديمقراطياً بمصر، إنه متمسك ببلاده حتى …

«العفو الدولية» تدعو إلى إجراء تحقيق مصري نزيه في وفاة مرسي

دعت منظمة العفو الدولية السلطات المصرية إلى التحقيق في وفاة الرئيس المصري الأسبق محمد مرسي …