نداء إلى أهل الخير: تبرعوا لبناء مسجد الجامعة فى فيينا

Uni-Moschee

 

لقد أمرنا الله سبحانة وتعالى باالمسارعة إلى فعل الخيرات ، والعناية بما من شأنه أن يعود نفعه على الأمة الإسلامية ويسهل عليهم أداء عبادتهم وخاصة أذا كانوا من أبناء الجيل الثانى، ويكفل لهم أداء واجباتهم التعليمية والدينية بكل يسر وطمأنينة ، وان من أهم العبادات التي فرضها الله تعالى علينا بعد توحيده، واخلاص العمل له، الصلاة التي هي صلة بين العبد وربه، واقامتها تتم بالمساجد، ومن ثم كان بناء المساجد من أجل العبادات وأفضل القربات، مصداقاً لقوله تعالى: «إنما يعمر مساجد الله من آمن بالله واليوم الآخر» (التوبة: 18)

وقوله سبحانه وتعالى: «في بيوت أذن الله أن ترفع ويذكر فيها اسمه يسبح له فيها بالغدو والآصال رجال لا تلهيهم تجارة ولا بيع عن ذكر الله وإقام الصلاة وإيتاء الزكاة يخافون يوماً تتقلب فيه القلوب والأبصار» (النور: 36-37).

تبرع الآن وادعم طلبة جامعة فيينا، ليكون لهم مسجدٌ بالقرب من دراستهم ، وفُزْ بالأجر العظيم الذي أخبرك به سيدنا محمد، عليه السلام، الذي قال: ” من بنى مسجداً يبتغي به وجه الله بنى الله له بيتا في الجنة”. (رواه مسلم). تبرع الآن لبناء مسجد، ودع صوت الآذان يصدح في جهات الأرض الأربع.

الطلبة المسلمون في النمسا يقبلون تحدى قانون الإسلام الجديد ويؤسسون مسجداً نموذجياً بدعم محلى خالص مائة فى المائة ، هذا ما تناقلته الصحف النمساوية بشأن مشروع مسجد الجامعة، كأول مسجد طلابى وأول مسجد ناطق باللغة الألمانية. ليس هذا بحسب بل هو المسجد الأول من نوعه فى النمسا كونه عابر للإثنيات والعرقيات والجنسيات، و متجاوز لكل الأيدلوجيات. مسجد اجتمعت عليه كل الجاليات المسلمة فى النمسا وسهر على تأسيسه الشباب.

إنه مسجد عصرى شبابى. يديره الشباب و يخطب فيه فريق من الأئمة من أصول مختلفة دارسون لعلوم الشريعة فى جامعات إسلامية نمساوية وغربية عريقة فى ذات الوقت، و يعرفون الواقع النمساوي واحتياجات المسلمين الدينية والروحية

يمثل المسجد باباً جديداً للأمل وعنواناً متميزا للإسلام فى النمسا ونموذجاً يحتذى فيه فى شؤن الحوار الاسلامي الداخلي فقد اجتمعت كل الجاليات على أهميته وتنافست فى دعمه، وأيضاً منصة هامة للحوار بين أتباع الديانات المختلفة واعلاء القيم الإنسانية المشتركة.

– المشروع يخدم الطلاب بجامعة فيينا والكليات والمعاهد الملحقة بها وكذلك عموم المسلمين في فيينا وهو مشروع رائد في فكرته

as ist der Spendenaufruf von HumanicRelief

الإخوة الكرام

السلام عليكم ورحمة الله وكل عام وأنتم بخير

هذا الفيديو لمراحل العمل في مسجد الطلبة المجاور لجامعة فيينا ونحن في هيئة الاغاثة الانسانية ندعم هذا المشروع للاسباب التالية

القائمون على المشروع متطوعون وأهل ثقة ويعملون من أجل الثواب من الله

– المشروع تمليك اَي وقف للمسلمين في النمسا وللأجيال القادمة بإذن الله

– مشروع المسجد مستقل تماما وليس له توجهات سياسية أو حزبية أو مذهبية وغير محسوب على أية دولة.. هو مسجد لجميع المسلمين

– لمشروع المسجد رابطة طلابية مسجلة رسميا وهو ما يمنح المتبرعين الاختيار في توجيه التبرعات اما للمسجد مباشرة أو للرابطة والتي بدورها تدعم المشروع

– توجد للمسجد ملحقات خدمية للفعاليات والانشطة

– هذا المشروع صدقة جارية عظيمة وخاصة التبرع في شهر رمضان يكون مضاعف الأجر باْذن الله

ندعوكم في هيئة الاغاثة الانسانية الى التبرع على حساب الهيئة والتمتع بالخصم الضريبي على التبرعات

ستقوم الهيئة بدورها بتحويل التبرعات الى حساب الرابطة الطلابية المشرفة على العمل

التبرع على الحساب التالي

Human Relief – Menschen Hilfswerk

AT15 2011 1286 5321 7700

GIBAATWWXXX

Zweck: Studenten Iqraa

هذا المشروع يستحق كل الدعم ، فـ “من بنى لله مسجداً ولو كمفحص قطاة بنى الله له بيتاً فى الجنة” حديث صحيح

يمكنكم الدعم عبر صفحة المسجد مباشرة www.uni-moschee.at/spenden

أو الاستفادة من الخصم الضريبى عبر Human Relief (نص رسالة Human Relief)

 

Uni-Moschee-132

شاهد أيضاً

Syrin-Samer-Fouz

“سامر فوز” رجل الأعمال السورى الغامض الذي بنى ثروةً من حرب سوريا تعامل مع الجميع

تسببت الحرب السورية في تحويل جملة الأحياء السكنية بثالث أكبر المدن مساحة في البلد إلى …

Keine-Alter-Mehr

جامعة اكستر : محاولة علمية جادة لوقف الشيخوخة والحفاظ الدائم على الشباب

  وقف الشيخوخة والعودة إلى الشباب، قد يبدو هذا حلما بعيد المنال، إلا أن دراسة …