الأربعاء , 12 ديسمبر 2018

كلاكيت ؟؟؟ قتل أم انتحار؟.. قصة وفاة «ريجيني المصري» بسجون إيطاليا

Eg-Tod-in-Italia-00

 

عندما تذكر العلاقات المصرية الإيطالية فإن أول ما يذهب إليه التفكير قصة الباحث الإيطالي الذي قتل بمصر«جوليو ريجيني» وذلك بسبب الضجة الكبيرة التي أحدثتها إيطاليا ردًا على مقتل أحد مواطنيها بمصر، والتي كادت أن تتسبب في قطع العلاقات بين البلدين.

قضية «ريجيني» عادت للأذهان مرة أخرى ولكن على النقيض، فـ«ريجيني» هنا هو شاب مصري مات في سجون إيطاليا، لكن دون أن تهز الخارجية المصرية رياح الغضب لتعبر عن أهمية المواطن المصري في أي بلد كان.

ضحية هذه القصة كان طفلًا لكنه ترعرع إلى أن أصبح في مقتبل العشرين من عمره بإيطاليا، بعد أن وجد نفسه وهو ابن الـ15 عامًا مثقلًا بالهموم والأعباء ومسئولًا عن ثلاث إخوة فضلًا عن والدته بعد أن مات أبوه، فهو من أسرة فقيرة دهستها طواحين الأزمات دون رحمه مثل غيرها من مئات الأسر بالجزيرة الخضراء التابعة لمركز مطوبس بكفر الشيخ.

أهل الجزيرة جميعهم يعملون في مهنة الصيد وأصبحوا بلا عمل بعد أن استاء الحال وتدهورت المهنة وغلا البنزين والسولار، فأخذ الصدأ طريقه إليها دون أي مقاومة!.

الشاب « حسن رمضان مخيمر» الذي شق طريقه إلى إيطاليا عبر الهجرة غير الشرعية، لم يجد خيار أمامه سوى وضع روحه على كفة وسلك الطريق نحو روما ولسان حاله يقول: فإما حياة بلا احتياج وإما موت يريح الهموم».

Eg-Tod-in-Italia-00

نجا «حسن» من رصاص غفر السواحل، والغرق، وحين وصل إيطاليا كان تحت سن العمل ، وتم القبض عليه ودخل ملجأ لإعداد الأطفال لسوق العمل وأخد شهادة وأصبح له أوراق رسمية، والتحق بعدها للعمل مع أحد الأقارب في إيطاليا بأحد المطاعم، وأحيانا يبيع الخضروات عشان يبعت لأمه وأسرته اللي يعيشهم، ويبني مستقبله.

وفي يوم قامت مشاجرة وكان طرفا فيها وتم القبض عليه وحكم عليه بالسجن 3 سنوات مضت كلها ولم يتبق فيها إلا شهرًا واحدًا، ولكن أهله فوجئوا أن أحد أقاربه ممن يعمل هناك معه يتصل بهم ويبلغهم أنه فى المستشفى بين الحياة والموت بعد ان أخبره السجن بانه حاول الانتحار بقطع شريان يده.

توجه قريب له للمستشفى، فرآى قطع في شرايينه ولكن وجد آثار واضحة على رقبته تشبه آثار الخنق- بما يوحي أن احدًا حاول الاعتداء عليه وخنقه او إعدامه- ويظهر ذلك في الصور التي التقطها له.

أيام قليلة وتوفى حسن في المستشفى، ولكن ظلت علامات الاستفهام تدور حول واقعة موته، والغموض مازال يخيم بظلاله على الواقعة خاصة وأن حسن كان قد تبقى له شهر ويخرج من السجن.

Eg-Tod-in-Italia-11

يقول بعض أقراب «حسن» ممن يعملون بإيطاليا غنهم ذهبوا للسفارة المصرية وكانت الردود :” ابقوا اعملوا بلاغات للسجن نفسه، ويقدموا البلاغات ويعود الأمر كما كان ويعود حسن لشكواه” بحسب أهل حسن وأقرباؤه.

وانطلقت الأسرة إلى الخارجية المصرية تطالب بإرسال جثة ابنها التي تمكث في “الثلاجات” لمدة تصل لعشرة أيام منذ 26 يوليو الماضي، وطالبت الخارجية المصرية بفتح تحقيق في موت حسن.

وأمس صرح السفير أحمد أبوزيد المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية بأن وزارة الخارجية تتابع مع السلطات الإيطالية عبر السفارة المصرية في روما ملابسات وفاة المواطن حسن رمضان مخيمر شرف إكلينيكيا، بعد نقله من محبسه في سجن مدينة «فيتربو» بإيطاليا إلى مستشفى المدينة نتيجة محاولته الانتحار طبقا لما أفادت به إدارة السجن.

Eg-Tod-in-Italia-22

وأوضح أبوزيد، في بيان للوزارة عبر صفحتها على «فيسبوك»، أن السفارة المصرية في روما تحركت فور تلقيها خطابا رسميًا من إدارة السجن يوم 24 يوليو 2018 بشأن نقل المواطن في حالة حرجة إلى المستشفى نتيجة مضاعفات ناتجة عن محاولته الانتحار في محبسه الانفرادي، وطالبت بإبلاغ والدة المواطن بالواقعة مع موافاتها بدعوة من إدارة السجن لزيارته في المستشفى بإيطاليا، وأن السفارة تواصلت مع أحد أقرباء المواطن في إيطاليا لإبلاغه بما تقدم.

وأشار إلى أن السفارة نقلت رغبة الأسرة إلى المستشفى والسجن في الحصول على التقارير الطبية الخاصة بالمواطن للإطلاع على ملابسات الحادث، إلا أن إدارة المستشفى أبلغت السفارة مساء أمس بوفاة المواطن إكلينيكيا نتيجة المضاعفات الناتجة عن محاولة الانتحار.

وقال المتحدث إن السفارة أرسلت وفدا في اليوم التالي مباشرة إلى مدينة «فيتربو» لمقابلة مسؤولي المستشفى والسجن للوقوف على ملابسات الحادث، وأن الوفد عقد اجتماعا مع مسؤولي المستشفى الذين أفادوا بأن الفقيد قد نقل إلى المستشفى يوم 23 يوليو 2018 في حالة فقدان وعي تامة واتضح أنه حاول الانتحار شنقا في محبسه.

وأضاف أن مسؤولي المستشفى أكدوا أن المواطن توفي إكلينيكيا. كما التقى وفد السفارة مع مسؤولي السجن في المدينة، الذين أكدوا ما سبق أن أفادت به المستشفى.

وأكد المتحدث باسم الخارجية أن السفارة المصرية في روما مازالت على تواصل مع أسرة الفقيد لإبلاغها بأي تطورات في هذا الصدد، مع قيامها بمخاطبة إدارة السجن بمذكرة رسمية للمطالبة بإجراء تحقيق رسمي في الحادث للتعرف على ملابساته، فضلا عن الحصول على التقارير الطبية الخاصة بالمواطن من المستشفى، علما بأن السفارة سوف تقوم بإيفاد أحد أعضاءها لمدينة «فيتربو» لمتابعة التحقيقات.

 

 

شاهد أيضاً

بالصور.. الصحف الإنجليزية تكرم محمد صلاح

وجهت الصحف الإنجليزية عدة رسائل إلى نجم نادي ليفربول الإنجليزي محمد صلاح بعد قيادة فريقه …

شاهد..على خطى رانيا يوسف.. الإعلامية السعودية تظهر شبه عارية

ظهرت الإعلامية السعودية روزانا اليامي، بفستان عارٍ لتثير الجدل وتسير على خطى الفنانة المصرية رانيا …

والدة المهندس مجدى شعراوى فى ذمة الله

والدة المهندس مجدى شعراوى فى ذمة الله يَا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ ارْجِعِي إِلَى رَبِّكِ رَاضِيَةً …