أحترس : 15 أغسطس قبل العيد بأيام تطبيق قانون جديد لذبح الحيوانات بالنمسا

Korban-Schlachten

 

نشرت الصحف النمساوية مشروع نص قانون جديد لذبح الحيوانات فى النمسا ، بدون مشاركة الجمعيات الإسلامية في سن بنود القانون الخاص بالذبح أو حتى أستشارة الممثل الشرعى للمسلمين فى النمسا “الهيئة الإسلامية الرسمية” بقياد الشاب إبراهيم أوجلو ، وهذا التهميش حسب رأى  يؤدي إلى إعاقة عملية اندماج المسلمين في المجتمع بطريقة صحيحة.

وقد تفاجأت الهيئة الإسلامية الرسمية يوم الأثنين الماضى بطرح القانون الجديد من قبل وزارة الشئون الاجتماعية النمساوية بخصوص ذبح الحيوانات وينص مشروع القانون على منع الذبح خارج المذابح الرسمية، وذلك لمنع الذبح غير القانوني للحيوانات، بحجة منع طرق الذبح التي تجعل تلك الحيوانات تتألم.

ومن المقرر دخول هذا القانون حيز التنفيذ بدءا من الخامس عشر من شهر أغسطس الجاري وهو ما يعني قبيل أيام من حلول عيد الأضحى، الذي سيبدأ هذا العام في الحادي والعشرين من الشهر الجاري.

وانتقد رئيس الجمعية الإسلامية النمساوية (ابراهيم أولجان) هذا القانون موضحًا أن القوانين المعمول بها حاليًا تكفي لتنظيم عملية ذبح الحيوانات ولا حاجة لهذا القانون الجديد، مؤكدا أنه يستهدف المسلمين بشكل أساسي بغرض إهانتهم والتضييق عليهم في إقامة شعائرهم الدينيه، حيث لم يتم دعوة الجمعية الإسلامية النمساوية لمناقشة بنود هذا القانون قبل إقراره.

كما أضاف أن الأعداد التي ذكرتها الحكومة 25 ألف رأس سنوياّ” حول أعداد ما يتم ذبحه من خراف هي أعداد غير دقيقة ومبالغ فيها، وأن هذا القانون لن يؤثر على المسلمين فحسب بل على اليهود ايضا.

ويرى أوجلو أن للحكومة النمساوية تنظيم عملية ذبح الحيوانات بما يناسب قوانين الصحة العامة وحقوق الحيوانات والرفق بها، ولكن كان من المناسب إشراك الجمعيات الإسلامية الموجودة في النمسا في مثل هذا القانون، إذ أن ذبح الحيوانات هو جزء مهم للمسلمين ويظلون يبحثون باستمرار عن اللحوم الحلال في الأسواق الأوروبية، وقد عرضت معظم كتب الفقه الإسلامي هذا الأمر بالتفصيل، كما أن تعاليم الشريعة الإسلامية في هذه المسألة تراعي مسألة الرفق بالحيوان، وتحرص على ألا يتعرض الحيوان للألم عند الذبح.

تأتي مسألة تطبيق القانون قبيل أيام من عيد الأضحى المبارك لتوحي بأن الأمر موجه للمسلمين والتضييق عليهم في إحياء شعائرهم الدينية في هذه المناسبة، خاصة مع إصدار قوانين في الفترة السابقة خاصة بمنع الحجاب للفتيات أقل من 14 عامًا، لقد أنتهى أيام المفاوضات وجاءت أيام التسجيل لذبح الحيوانات .

أقراء الخبر من مصدرة باللغة الألمانية

أو من هنا

ش

شاهد أيضاً

رافع علم “حزب الله” في مطار فيينا قائد بميليشيات بشار الأسد والترحيل من النمسا نهاية الشهر

تستعد السلطات القضائية النمساوية، لترحيل المقاتل السابق في ميليشيات النظام السوري، ويدعى فادي شمعون، من أراضيها، …

بالفيديو..فيلم وثائقى يكشف لغز وفاة العالم جمال حمدان

عرضت فضائية (ON E)، الفيلم الوثائقى مبنى للمجهول ، الذى تدور أحداثه حول لغز وفاة …

أنتخاب رئيس جديد للهيئة الإسلامية الرسمية فى النمسا

أعلنت الهيئة الإسلامية الرسمية بالنمسا منذ أيام عن تولى المحامى أوميت ڤورال Ümit Vural ذات …