شاهد – أول تعليق لرامي عباس وكيل صلاح بعد مؤتمر الجبلاية الفاشل

M-salah-Goldenschue-7

 

فى تطور سريع للأحداث، رد رامي عباس وكيل محمد صلاح لاعب المنتحب الوطني والمحترف ضمن صفوف ليفربول الإنجليزي، سريعًا على بيان اتحاد الكرة المصري بشأن الأزمة التي أثيرت مؤخرًا.

وانتهى منذ قليل المؤتمر الخاص باتحاد الكرة حول شأن أزمة الرعاية مع صلاح موضحًا بعض الأشياء التي طلبها اللاعب وموكله خلال كأس العالم أيضًا.

ورد عباس سريعًا عبر حسابه الشخصي بموقع التواصل الاجتماعي “انستجرام” قائلًا: “لقد طلبنا فقط منذ البداية حق صلاح في الرعاية بعد أزمة صورته على الطائرة”.

وتابع: “الطريقة الوحيدة لجعل طلباتنا تبدو غير معقولة هي عن طريق تشويهها. لم نطلب أبدا نقل محمد بشكل منفصل عن باقي أعضاء الفريق”.

وأكمل: “عندما ناقشنا السلطة التقديرية في المطار ، كان الأمر يتعلق فقط بوصوله إلى المعسكر في مصر”.

واستكمل: “إنهم بحاجة إلى التركيز بشكل أقل علي بجانب عدم إلحاق الأذى بمشاعرهم ، والمزيد على حل القضايا التي نقاتل من أجلها منذ نوفمبر 2016 ، دون رد من جانبهم.

وواصل: “كنا نعتقد أن القضية المتعلقة بحقوق الصورة سوف تنفجر قبل كأس العالم مباشرة ، وكتبنا في نوفمبر 2017 لمعالجة هذه القضية في وقت مبكر. لم يكن هناك استجابة. وكان “الرد” الوحيد هو الطائرة وكل شيء آخر، حتى أننا اكتشفنا الطائرة قبل فترة طويلة من كشف النقاب عنها ، وكتبنا لهم ، مرة أخرى ، بلا استجابة، حتى حقوق عرض الشعار على بدلات اللاعبين تم بيعها! لم يسبق لي أن رأيت بدلة مع علامتها التجارية المعروضة

وأتم كلامه: “نحن لا نطلب المعاملة الخاص. سأكون مسروراً جداً إذا تم منح الطلبات التي قدمناها لمحمد لكل لاعب في الفريق الوطني الذي يحتاجها، بالنسبة لأمن الفندق، أعتقد أنه سيكون فقط الطريقة التي نضمن بها أن باب غرفة نوم محمد لم يُطرق في الساعة 2 صباحًا، ومرة أخرى في الساعة 4 صباحًا للتوقيعات والصور”.

 

 

شاهد أيضاً

الحاج محمد عبد الوهاب يوسف فى ذمة الله وصلاة الجنازة يوم غد الثلاثاء 21 مايو

يَا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ ارْجِعِي إِلَى رَبِّكِ رَاضِيَةً مَرْضِيَّةً فَادْخُلِي فِي عِبَادِي وَادْخُلِي جَنَّتِي )) …

رحلات جوية أسرع من الصوت.. طائرة بسرعة مخيفة – لندن-نيويورك 90 دقيقة بدلاّ من 7 ساعات

قد تصبح الرحلات الجوية التي تستغرق وقتا طويلا ذكريات من الماضي، وذلك بفضل مشروع جديد …

بعد فضيحة إشتراخة فى النمسا ـ شعبويو أوروبا في قفص الاتهام!

يبدو أن الرياح لا تجري بما تشتهيه سفن اليمين الشعبوي والمتطرف في أوروبا. فقبل أيام …