الثلاثاء , 11 ديسمبر 2018

إسرائيل تكشف وثائق خطيرة وجديدة عن «عمالة» صهر عبدالناصر أشرف مروان

Ashraf-Marawan

كشفت الاستخبارات العسكرية الإسرائيلية عن مجموعة وثائق جديدة تتعلق بحرب أكتوبر 1973، تؤكد إبلاغ صهر الرئيس الراحل جمال عبد الناصر الموساد بموعد بدء الهجوم المصري في حرب أكتوبر 1973.

وتضمنت الوثائق التي سمحت إسرائيل بنشرها، تقريرا وجهه رئيس الموساد في ذلك الوقت “تسافي زمير” إلى رئيسة الوزراء الإسرائيلية “جولدا مئير”، إضافة إلى وثائق أخرى تشمل بروتوكولات لجان وزارة الأمن في وقت الحرب.

ووفقا للوثائق، ففي صباح يوم السادس من شهر أكتوبر 1973، اتصل بجولدا مئير مستشارها العسكري، لإبلاغها عن التقرير الذي وصله من رئيس الموساد، وينبه فيه إلى معلومات وصلته من مصدر مصري وصفه برفيع المستوى واسمه أشرف مروان، الذي أبلغ بأن مصر وسوريا تستعدان لهجوم مشترك ومتزامن على إسرائيل “قبيل مساء” اليوم نفسه.

وبعد البلاغ العسكري لرئيسة الوزراء، وصل تقرير شامل أرسله رئيس الموساد من لندن إليها يشمل كافة التفاصيل.

وكتب رئيس الموساد في الوثيقة التي أرسلها قبل ساعات من بدء الحرب: “المصدر يؤكد أن احتمال شن الهجوم في 6 أكتوبر 1973 هو 99%. (الرئيس المصري أنور) السادات يعتقد أن بإمكانه مفاجأتنا”.

هذه الوثيقة سبقها تقدير إسرائيلي بأن احتمالات شن حرب على إسرائيل “منخفضة جدا” وفق ما أشارت الوثائق التي تم الكشف عنها.

ومن التفاصيل التي وردت في الوثيقة أيضا على لسان رئيس الموساد بذلك الوقت: “وفق المصدر، فإن نشر المعلومات عبر وسائل الإعلام يمكن أن يردع مصر بعد أن يدركوا بأن الإسرائيليين يعرفون بالخطة وجاهزون”، واختتم رسالته قائلا “اقترح أن تقوموا بالنشر في وسائل الإعلام المحلية، لأن المصدر أخبرني أن ذلك سيؤثر في مصر”.

وكشفت الوثيقة أيضا تفاصيل مثيرة عن الاتصال الهاتفي بين رئيس الموساد وأشرف مروان في لندن.

وحسب الوثيقة، فإن زمير اتصل برئيس الاستخبارات العسكرية الإسرائيلية إيلي زعيرا لإبلاغه بالمعلومات التي تلقاها من أشرف مروان.

وقال زمير لرئيس الاستخبارات العسكرية: “المصدر اتصل بي وقال إنه يريد مقابلتي لموضوع – هذا رمز لحرب”. ووفق الوثيقة فإن هذه العبارة تم الاتفاق عليها للإشارة إلى حرب محتملة.

وأشرف مروان رجل أعمال مصري وزوج منى جمال عبد الناصر، ابنة الرئيس جمال عبد الناصر.

قتل عام 2007 إثر دفعه من شرفة منزله في لندن، وذكر بيان صادر عن الشرطة أن التحقيق في ظروف حادث سقوطه من شرفة منزله لا يزال مستمرا، ورغم وجود كاميرات مراقبه في موقع الحادث، إلا أن تعطلها حال دون توفر تسجيل لما حدث.

 

شاهد أيضاً

ذهبت لزيارة والديها فعادت ولم تجد منزلها.. قصة سيدة استولى الأسد على بيتها.. و6 ملايين مهددين بنفس المصير

تسبَّبت سبع سنوات من الحرب الأهلية الوحشية في تدمير مساحات هائلة من سوريا وتشير التقديرات …

هل زرت أهرام الجيزة من قبل؟ بالفيديو طيار إسباني مر فوقها وكشف هذا المشهد المثير

التقط طيار شراعي محترف مقطع فيديو مذهل لأهرام الجزيرة في أثناء تحليقه فوقها قبل أيام، …

سي إن إن:شاهد.. تسجيلات اللحظات الأخيرة لـ”خاشقجي” قبل مقتله

  نشرت الـ”سي إن إن” التفاصيل الكاملة للحظات الأخيرة قبل مقتل الصحفي جمال خاشقجي في …