الأربعاء , 19 ديسمبر 2018

محمد معوض ضابط شرطة برتبة إنسان.. ماذا فعل مع سارق ملابس المدرسة لابنته؟

 

حالة من المدح انتابت مواقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”، و”تويتر”، عن الرائد محمد معوض الذي رفض أن يقوم بعمل محضر سرقة لوالد طفلة في واقعة سرقته زيًا مدرسيًا لابنته.

وضرب الرائد محمد معوض مثالًا يحتذى به في التعامل مع القضايا الإنسانية وخاصة حادثة سرقة زي مدرسي في دمياط من قبل ولي أمر طالبة ليفرح بها ابنته مع دخول المدارس بـ”حسب كلام الأب”.

“معوض” أنهي موضوع تورط رجل وزوجته في مدينة دمياط بسرقة زي مدرسي لابنتهما من أحد معارض الملابس.

وبرغم توسل الأب  لصاحب المعرض بعدم فضح أمره نتيجة ظروفه إلا أنه قد أبلغ الشرطة.

“محمد معوض” رفض رفضًا باتًا عمل أى محاضر لهذه الواقعة، وقام بمساعدته ماديًا من ماله الخاص.

ونفى “معوض”، رئيس مباحث قسم أول دمياط، ما تردد من أنباء عن القبض على رجل وسيدة أثناء محاولتهما سرقة زي مدرسي من معرض «العودة للمدارس».

وأكد رئيس المباحث، أنه لم يتم اقتياد الزوجين إلى قسم أول بعد الحادث الذي وقع في دائرة القسم، وتم إطلاق سراحهما بعد حل المشكلة مع البائع، ولم يتم تحرير أي محضر رسمي عن الواقعة.

مدير أمن دمياط يكرم “معوض

وفي شهر يوليو الماضي ونظرًا لتألقه وتميزه في موقعه كرئيس لمباحث مركز شرطة الزرقا وضبطه الأمن والأمان بنطاق المركز قام اللواء مجدي أبو العز، مساعد وزير الداخلية، ومدير أمن دمياط بتكريم الرائد محمد معوض، رئيس مباحث مركز شرطة الزرقا الذي أثبت كفاءته منذ توليه مهامه وفي وقت وجيز.

الجدير بالذكر أن الرائد محمد معوض يستقبل جميع شكاوى المواطنين بمكتبه ويقوم بمتابعتها وحلها بنفسه ويذكر أنه في أول أيام توليه قام بحل نزاعات عائلية كانت مثارة لمدة عام ونصف قبل أن يتولي رئاسة مباحث الزرقا.

وتعود تفاصيل الواقعة إلى يوم الثلاثاء الماضي إذ تم القبض على مواطن وزوجته بعد الإمساك بهما متلبسين بسرقة زي مدرسي من أحد الباعة في المعرض المقام بميدان الساعة في مدينة دمياط.

وأكدت مصادر أمنية، أن السيدة كانت تقف أمام أحد «ستاندات» عرض أزياء مدرسية، وبجوارها زوجها، وقامت بإخراج كيس أسود من حقيبتها وأخفت زيًا مدرسيًا خاصًا بالمرحلة الابتدائية بمساعدة زوجها، والتقتطها إحدى كاميرات المراقبة قبل الخروج من المعرض.

وأضاف المصدر، أن رواد المعرض تجمعوا حول السيدة وزوجها وطالبوا بتسليهما إلى قسم الشرطة، ولكن تم إطلاق سراحهما بعد تدخل عدد من الأهالي وحل المشكلة مع البائع.

وأضاف المصدر، أن الزوجين عللا شروعهما في سرقة الزي المدرسي لمرورهما بضائقة مالية كبيرة، وعدم قدرتهما على شراء زي مدرسي لابنتهما، إذ قال الزوج: «مش قادرين نفرّح بنتنا وهي رايحة المدرسة زي باقي بنات الناس بسبب الغلاء».

 

شاهد أيضاً

رافع علم “حزب الله” في مطار فيينا قائد بميليشيات بشار الأسد والترحيل من النمسا نهاية الشهر

تستعد السلطات القضائية النمساوية، لترحيل المقاتل السابق في ميليشيات النظام السوري، ويدعى فادي شمعون، من أراضيها، …

بالفيديو..فيلم وثائقى يكشف لغز وفاة العالم جمال حمدان

عرضت فضائية (ON E)، الفيلم الوثائقى مبنى للمجهول ، الذى تدور أحداثه حول لغز وفاة …

أنتخاب رئيس جديد للهيئة الإسلامية الرسمية فى النمسا

أعلنت الهيئة الإسلامية الرسمية بالنمسا منذ أيام عن تولى المحامى أوميت ڤورال Ümit Vural ذات …