ألمانيا تدرس تصنيف 14 دولة أخرى كدول آمنة لعودة اللاجئين

في خطوة جديدة لتسهيل عمليات ترحيل من رُفضت طلبات لجوئهم في ألمانيا، يدرس الائتلاف الحاكم تصنيف 14 دولة كدول منشأ آمنة لكن الأمر يخضع لبعض القيود والاعتبارات.

تدرس الحكومة الألمانية إدراج 14 دولة أخرى كــ “دول آمنة”، ما من شأنه أن يسهل من عملية ترحيل مواطني هذه الدول ممن رُفضت طلبات لجوئهم إلى ألمانيا، بحسب وثيقة لوزارة الداخلية الألمانية. جاء ذلك في توضيح لوزارة الداخلية الألمانية جواباً على طلب إحاطة تقدمت به النائبة عن الحزب الديمقراطي الحر ليندا تويتبيرغ كشفت عنه وكالة الأنباء الألمانية اليوم الجمعة (19 أكتوبر/ تشرين الأول 2018)

يُذكر أنه وفقاً لاتفاق الائتلاف الحاكم بزعامة المستشارة أنغيلا ميركل، فإن أي دولة يمنح أقل من 5 من مواطنيها حق اللجوء في ألمانيا، يمكن أن تكون مؤهلة نظرياً لتصنيفها كــ”بلد آمن”.

وقد وردت أسماء تنزانيا وأوكرانيا وباكستان وبنين وغينيا بيساو وجمهورية أفريقيا الوسطى وتشاد وكولومبيا وكوبا وفيتنام والهند وروسيا البيضاء وكينيا ومولدوفيا في وثيقة وزارة الداخلية الألمانية، والتي وضعت استجابة لطلب من مشرعين في المعارضة.

ومع ذلك، تنص الوثيقة أيضاً على أنه من أجل الامتثال لقواعد الاتحاد الأوروبي، فمن الممكن للحكومة الألمانية أن تصنف دولة منشأ ما على أنها دولة آمنة إذا لم يكن اللاجئون من تلك الدولة معرضون لخطر التعذيب أو المعاملة غير الإنسانية أو الوفاة في نزاع مسلح في حال لدى عودتهم إلى بلادهم.

وتواجه حكومة ميركل ضغوطاً لاتخاذ خطوات سريعة في عملية ترحيل من رُفضت طلبات لجوئهم خاصة مع تنامي مشاعر العداء تجاه اللاجئين والمهاجرين.

وكانت كل من تونس والجزائر والمغرب وجورجيا قد صُنفت بلاداً آمنة في وقت سابق من هذا العام.

شاهد أيضاً

فاطمة المطر كويتية تطلب اللجوء لأمريكا: لم أحتمل هذا المجتمع

تقدمت فاطمة المطر، أستاذة الحقوق السابقة في جامعة الكويت، بطلب لجوء إلى الولايات المتحدة، بعد …

تطبيع مع إسرائيل برائحة الغاز .. تكتّل غاز شرق المتوسط بقيادة مصرية – إسرائيلية في مواجهة تركيا

  عُرفت منطقة «شرق البحر المتوسط» أو (Eastern Mediterranean)، التي تضم دولاً عدة في هذه …

صور وفيديو رجل الأعمال السوري الدكتور محمد عبد القادر جونة المعارض للأسد وجدوه قتيلاً بفأس في ألمانيا

  اتضح أمس الخميس أن رجلاً وجدوه مساء الثلاثاء الماضي مضرجاً بدمه في أحد شوارع …