«الباز»: ثورة يوليو سبب تراجع مصر

رأى العالم الدكتور فاروق الباز، أن 23 يوليو 1952، كانت سببًا في تراجع مصر في كل المجالات، بعكس ما كان يتوقعه الشعب وقتها، حسب قوله.

وقال “الباز”، خلال حواره  ببرنامج “الستات ما يعرفوش يكدبوا”، على فضائية  “سي بي سي”، مساء اليوم، إن جيله كان يتخيل أن ثورة 23 يوليو 1952 ستكون نقلة نوعية في تاريخ الوطن، ولكنها أدت لتراجع كل شيء.

وأضاف: “ثورة يوليو عملت يوزباشي هو كمال الدين حسين وزير التعليم العالي وهو لا يعرف عن التعليم العالي شيئًا”.

وتابع: “على أيامنا كنّا فاكرين إن مصر هتبقى من أحسن بلاد العالم وكنا نتصور أننا سيكون لدينا مصانع من الإبرة للصاروخ وطاقة ذرية لأننا تخلصنا من الملكية التي كانت تعيقنا عن التقدم، ولكن الأمر لم يكن كذلك”.

شاهد أيضاً

العربية من بين 6900 لغة تتحدَّثها الأرض حالياً.. فما هي اللغة الأكثر انتشاراً في العالم ليست الإنجليزية؟

تتحدث الأرض حالياً 6,909 لغات، على الرغم من أن 6% فقط تقريباً منها يبلغ عدد …

ملف – كيف تطورت أسباب الجريمة السياسية في العالم؟ من يوليوس قيصر روما إلى جمال خاشقجي

  لقد أصبحت قصة اغتيال الصحفي السعودي المخضرم جمال خاشقجي، بمقر القنصلية السعودية في مدينة إسطنبول التركية، …

الجزائر تحبس أنفاسها.. احتجاجات ومسيرات رافضة لترشح بوتفليقة لفترة خامسة

أطلق نشطاء سياسيون في الجزائر هاشتاغ «حراك 22 فبراير/شباط»، الذي لقي تفاعلاً من الشارع الجزائري، …