المحكمة الأوربية لحقوق الإنسان: الإساءة للنبي محمد ليست حرية تعبير

أقرّت المحكمة الأوربية لحقوق الإنسان الخميس الموافق 25 من أكتوبر لسنة 2018 بأنّ الإساءة للرسول محمد -عليه الصلاة والسلام- لا تندرج ضمن حرية التعبير.

جاء القرار دعما لحكم صدر في النمسا ضد سيدة نمساوية (47 عاما) حكمت المحاكم الإقليمية بتغريمها 480 يورو، إضافة إلى مصاريف التقاضي بتهمة الإساءة للرسول محمد عام 2009.

حيثيات الحكم

المحكمة قالت في بيان على موقعها الإلكتروني، إنّ الإدانة الجنائية ضد سيدة نمساوية أطلقت تصريحات مسيئة للرسول وتغريمها 480 يورو لا يعد انتهاكا لحقها في حرية التعبير.

المحكمة خلصت أن المحاكم المحلية (في النمسا) قامت بتوازن دقيق بين حق المرأة في حرية التعبير وحق الأخرين في حماية مشاعرهم الدينية، والحفاظ على السلام الديني في النمسا.

المحكمة اعتبرت أنّ تصريحات السيدة تجاوزت الحد المسموح به في النقاش، وتصنف كهجوم مسيء على رسول الإسلام، كما تعرض السلام الديني للخطر.

خلفية

بدأت الواقعة عام 2009، عندما عقدت السيدة النمساوية ندوتين تحدثت خلالهما عن زيجات الرسول محمد، وأطلقت فيهما تصريحات مسيئة للنبي.

في 15 فبراير/ شباط 2011، وجدت المحكمة الجنائية الإقليمية في فيينا أن هذه التصريحات تهين المعتقدات الدينية

أيد القرار محكمة الاستئناف في ديسمبرمن العام ذاته، بعد أن طالبت السيدة بالاستئناف على الحكم.   

شاهد أيضاً

بالصور – “نمساوى وبس” شعار إفطار المحبة للهيئة الإسلامية الرسمية في النمسا

بعد فضيحة حزب “FPÖ” اليمين المتطرّف وخروجة من الإئتلاف الحكومى ، وغروب شمسه إلى الأبد …

وجهة نظر: اليمينيون المتطرفون في النمسا يكشفون عن وجههم القبيح

تسجيلات جزيرة “إيبيتسا”” للقاء السري لنائب المستشار النمساوي، هاينتس كريستيان شتراخه، مع ممثلة أحد الأثرياء …

بالصور والفيديو – لأول مرة حفل إفطار رمضانى في الكونغرس الأمريكي

أقام أعضاء مسلمون في الكونغرس الأمريكي، حفل إفطار رمضاني بمبنى “الكابيتول”، في فعالية هي الأولى …