داعية سعودى يثير الجدل بتغريدة عن خاشقجي

أثار الداعية السعودي صالح المغامسي إمام وخطيب مسجد قباء بالمدينة المنورة، موجة كبيرة من الجدل بعد تغريدة له على موقع التدوينات المصغر “تويتر”، يتحدث فيها عن تحري بلاده الحق وإنصاف المظلومين بشأن مقتل الصحفي الراحل جمال خاشقجي.

وكتب “المغامسي” على تويتر: “شاركتُ المصلين في المسجد النبوي الصلاة على الميت الغائب أخينا جمال خاشقجي رحمه الله وذلك فجر اليوم الجمعة”.

وتابع: “وقد كان بيان النيابة العامّة بالأمس  وتصريح وزير الخارجية تأكيدا ظاهرا على التزام هذه البلاد بتحرّي الحق وإقامة العدل وإنصاف المظلوم”.

وتعليقا على تغريدة الداعية السعودي علق صاحب حساب “همسات عبر الأثير” قائلًا: “اعذرهم يا شيخنا ففي مناشيرهم رهق وهم إخوة أفاضل تقاسموا جسد أخيهم لأن كل منهم يحبه ويريد الاستئثار به”.

وعلق آخر يدعى “خير الدين”: “ألم تكن ممن قال إن هذه مؤامرة ضد نظام البلد وإنها إشاعات لا أكثر ولا أقل!؟”.

وأضاف صاحب حساب “باري”: “رحم الله جمال خاشقجي ولعنة الله على القتلة ومن أمر ودبر وبرر….”.

وعلق ناشط يدعى “دعني أعبر”: “لازلتم تمشون في فلك ملككم ونجله. إذا قالوا خرج خاشقجي من السفارة قلتم لقد خرج. وإذا قالوا مشاجرة قلتم مشاجرة. وشبهتم الأمر بالصحابة. ولما قالوا صلوا عليه صليتم !! فلا حول ولا قوة إلا بالله..!!!!”، وفق قوله.

قال صاحب حساب “د. آسر نايف”: “يا شيخ صالح نحسبك صالحاً لكن هل تستطيع الدعاء على من أمر بقتل جمال وتقطيعه ؟!!”.

فيما دعم “سامي لافي” الداعية السعودي قائلًا: “الناس إلي بتعلق ع الشيخ صالح ومش عاجبها فعله انا مستغرب شو ممكن يعمل .. الصلاة على الميت والترحم عليه وتأييد بيان النيابة واظهار حبه لوطنه . شو ممكن يسوي مثلا .هذا عالم بالقرائن وتفاسيره ومطلع على تاريخ الاسلام والعرب.الله ينصرك يا شيخ وينصر السعودية على كل من عاداها”.

شاهد أيضاً

صحيفة راينيشه بوست – ألمانيا استقبلت نحو 11 ألف لاجئ عبر برامج إعادة التوطين

قالت صحيفة “RAINERSCHE POST” الصادرة في ديسلدورف بغرب ألمانيا اليوم السبت إن الحكومة الألمانية سمحت …

فرنسا تصوت لمنع الأمهات المحجبات من مرافقة أطفالهن في الرحلات المدرسية!

قررت فرنسا منع الأمهات المحجبات من مرافقة أطفالهن في الرحلات المدرسية! ويوسع الحظر الذي وافق …

حصان يقرر خوض السباق لوحده بعد سقوط فارسه ويثير إعجاب المتابعين

فاز الجواد «وور أوف ويل» (ومعنى اسمه حرب الإرادة) بسباق بريكنيس ستيكس رقم 144، أمس …