محكمة العدل الأوروبية – لايجوز لحكومة النمسا تقدم مساعدات اجتماعية للأجئين أقل من مواطنيها – حكم قضائى

إنها انتكاسة كبيرة لسياسة الهجرة واللجوء، التي تتبعها الحكومة اليمينية النمساوية ، فقد قررت محكمة العدل الأوربية أنه لا يجوز لحكومة النمسا والحكومات الأوربية أن تقدم مساعدات اجتماعية للاجئين أقل مما تقدمه لمواطنيها.

ألزمت محكمة العدل الأوروبية دول الاتحاد الأوروبي بعدم خفض المساعدات الاجتماعية التي تقدمها للاجئين، الذين يمتلكون إقامة مؤقتة، عن المساعدات التي يتلقاها مواطنوها. وورد هذا الإلزام في الحكم الذي أعلنت عنه المحكمة في لوكسمبورغ اليوم الخميس 22 نوفمبر 2018 ردا على إحدى الولايات النمساوية.

وجاء حكم المحكمة بعد نظر الشكوى التي تقدمت بها ولاية “النمسا العليا” في دولة النمسا، والتي كانت ترفض المساواة بين اللاجئين والمواطنين النمساويين في المساعدات الاجتماعية. فقد قررت الحكومة اليمينية في هذه الولاية فرض قواعد جديدة بهذه الخصوص.

وحسب القواعد هذه كانت حكومة ولاية “النمسا العليا”، وبتشجيع من الحكومة الاتحادية في فيينا، تريد الاكتفاء بدفع حد أدنى من هذه المساعدات للاجئين، وهو ما اعترضت عليه المحكمة في حكم اليوم، مشددة على أن ذلك لا يتفق مع القانون الأوروبي.

وعلى الفور رحبت المعارضة في النمسا، المكونة من الاشتراكيين والخضر، بالحكم واعتبرته تأكيدا لموقفها السابق والمعلن حول ضرورة المساواة بين الطرفين. وشددت المعارضة على أن حكم المحكمة الأوربية يؤكد أنه لا يجوز لولاية “النمسا العليا” أن تفرض قواعد جديدة.

يشار إلى أنه لن يكون لهذا الحكم تأثير على الوضع الحالي للاجئين في ألمانيا على سبيل المثال. فقد أكدت وزارة التضامن الاجتماعي أن الحاصلين على حق اللجوء في ألمانيا يحصلون على نفس الخدمات الاجتماعية التي يحصل عليها المواطنون.

أقراء الخبر من مصدرة بالضغط هنا

شاهد أيضاً

النيابة تُحقق فى اتهامات جنسية لمسئول كبير بـ«ماسبيرو»

أحالت النيابة الإدارية ، مسئولًا كبيرًا في التليفزيون الرسمي «ماسبيرو» إلى المحكمة التأديبية العليا بمجلس …

بالصور مصر تودع الشهداء.. والفنانة “رانيا يوسف” تستعرض أنوثتها

تزامنًا مع تشييع مصر جثامين شهداء العمليات الإرهابية في سيناء، أثارت الفنانة رانيا يوسف، موجة …

تهنئة قلبية للمحامى عماد الجمل من إتحـــــاد القــانونــيين النمســــاويين العــرب بفيينا

  إنطلاقا من قوله تعالى ” قل هل يستوي الذين يعلمون والذين لا يعلمون ” …