حسين مطاوع داعية سلفي يطالب الأزهر بتحريم المظاهرات والثورات

طالب حسين مطاوع ، الداعية السلفي ، الأزهر الشريف ، إقامة الندوات والمؤتمرات ، لتحريم الثورات والمظاهرات حتى لا تزيد المؤامرات العالمية على مصر.

وقال مطاوع في تصريحات إعلامية :”أفخر كوني أحد خريجي الأزهر الشريف ، وأفخر بدراستي فيه، وكأزهري محب للأزهر ومقدر لعلمائه أتمنى أن لا تكون هناك إشكالية تتعلق بدين الإسلام العظيم إلا ويبادر الأزهر بتقديم الحل الشرعي لها بما يتوافق مع كتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم”. .

وأضاف :”ما تمر به بلادنا منذ ما يزيد عن السبع أو الثمان سنوات الماضية من فتن أساسها الجهل التام بعقيدة أهل السنة في العلاقة بين الحاكم والمحكوم، وانتظرت أن يكون هناك دور فعال للأزهر في ذلك بتقديم النصح لمن يسيرون خلف مروجي الشعارات الزائفة والمظاهرات الكاذبة والثورات المدمرة ، وبيان أن هذا كله ليس من الإسلام في شيء ، وأن المظاهرات والثورات ليست الطريقة المثلى للتعامل مع الحاكم الجائر لكن وبكل أسف لم يفعل الأزهر”.

وتابع الداعية السلفي :”العلماء لابد وأن يظهر دورهم الحقيقي وقت الفتن فيحذرون منها قبل وقوعها ويبينون شرعيتها من عدمه ويقدمون النصح للناس وهذا ما لم نراه من مشايخ وعلماء الأزهر إلا ماندر، بل رأينا منهم من كان في الميادين وسط المتظاهرين مؤيدا لما يفعلونه ولا حول ولا قوة إلا بالله “.

وطالب مطاوع الازهر بعقد المؤتمرات لبيان حرمة الثورات:”إن لم تقام المؤتمرات والندوات تحت إشراف الأزهر الآن والتي فيها بيان لعقيدة أهل السنة في العلاقة بين الحاكم والمحكوم وبيان حرمة الثورات والمظاهرات فلا تتعجب إن رأيت عدم استقرار، ولا تجزع إن ازدادت المؤامرات” .

وأختتم :”نتمنى أن يعلنها الأزهر نصحا للأمة وإبراءا للذمة أنه ليس في الإسلام شيء اسمه ثورة فهل يفعلها”.

شاهد أيضاً

العربية من بين 6900 لغة تتحدَّثها الأرض حالياً.. فما هي اللغة الأكثر انتشاراً في العالم ليست الإنجليزية؟

تتحدث الأرض حالياً 6,909 لغات، على الرغم من أن 6% فقط تقريباً منها يبلغ عدد …

ملف – كيف تطورت أسباب الجريمة السياسية في العالم؟ من يوليوس قيصر روما إلى جمال خاشقجي

  لقد أصبحت قصة اغتيال الصحفي السعودي المخضرم جمال خاشقجي، بمقر القنصلية السعودية في مدينة إسطنبول التركية، …

الجزائر تحبس أنفاسها.. احتجاجات ومسيرات رافضة لترشح بوتفليقة لفترة خامسة

أطلق نشطاء سياسيون في الجزائر هاشتاغ «حراك 22 فبراير/شباط»، الذي لقي تفاعلاً من الشارع الجزائري، …