وسط تبرع كثير من الفنانين لصالح مصر.. العبرة بالخواتيم.. لماذا لا يقتدي الدعاة والمشايخ بالفنانين؟

في أزمات مصر المتتالية، يظهر معدن الفنانين المصريين، حيث يقومون بالتبرع في أوقات الأزمة، وقد افتتحت كوكب الشرق أم كلثوم طريق الفنانين للعمل الخيري، حيث تبرعت بأجر جميع حفلاتها لصالح الجيش المصري؛ عقب نكسة يونيو 1967، وقد أحيت كوكب الشرق على مسرح “أوليمبك” بالعاصمة الفرنسية باريس حفلًا غنائيًا، وجمعت من خلال هذا الحفل 212 ألف جنيه إسترلينى لصالح الجيش المصري، كما أحيت حفلًا فى سينما الأندلس بالكويت، والذى حقق إيرادات تُقدّر بمائة ألف دينار كويتى، ذهبت بكاملها إلى الجيش المصرى أيضًا.

ويلي أم كلثوم عددًا كبيرًا من الفنانين أبرزهم العندليب عبد الحليم حافظ، والفنانة ليلى مراد، وأنور وجدي، وفريد شوقي.. وغيرهم من الفنانين.

وعلى خطى الفنانين القدامى، تبرع عدد كبير من الفنانين لصندوق دعم مصر عقب تظاهرات 30 يونيو، أبرزهم المخرج خالد يوسف، وأحمد حلمي.

ومن الفنانين إلى الدعاة، حيث لم يعلن الدعاة في مصر عن تبرعاتهم لصالح الدولة المصرية؛ على غرار الفنانين، رغم إعلانهم مرارًا دعمهم للدولة المصرية على مدار تاريخها.

فرغم أحاديثهم الدينية على القنوات التليفزيونية لم يعلن بعض الدعاة، تبرعهم بأي مبالغ مالية لصالح الدولة المصرية، مثلما أعلن بعض فنانين مصر قديمًا من خلال تبرعاتهم لصالح الجيش المصري، وحديثًا من خلال تبرعاتهم لصالح صندوق “تحيا مصر”، وستظل الدولة المصرية تذكر المواقف الوطنية الجيدة لفناني مصر عبر تاريخها الحديث.

وفي إطار ذلك رصدت “المصريون”، تبرعات الفنانين للدولة المصرية عبر أزماتها.

أم كلثوم تخصص دخل حفلاتها للجيش المصرى

من أوائل الفنانين الذين تبرعوا بأموالهم لصالح الخير ولمصر، كوكب الشرق أم كلثوم، وذلك حين قررت أن تخصص كل دخل حفلاتها لصالح الجيش المصري بعد نكسة يونيو 1967، وعملت سلسلة حفلات مختلفة زارت من خلالها العديد من المحافظات المصرية، إلى جانب تبرعها بمجوهراتها الشخصية.

ومن خلال هذه الحفلات، كان المواطنون المصريون يتبرعون للجيش المصري، وللأسف لم تستطع أم كلثوم استكمال جولتها الغنائية فى المحافظات المصرية؛ بسبب حالتها الصحية، واقتصرت حفلاتها على دمنهور والإسكندرية وطنطا والمنصورة، وأيضًا أحيت كوكب الشرق على مسرح “أوليمبك” بالعاصمة الفرنسية باريس حفلًا غنائيًا، وجمعت من خلال هذا الحفل 212 ألف جنيه إسترلينى لصالح الجيش المصري، كما أحيت حفلًا فى سينما الأندلس بالكويت، والذى حقق إيرادات تُقدّر بمائة ألف دينار كويتى، ذهبت بكاملها إلى الجيش المصرى أيضًا.

ليلى مراد تتبرع للجيش المصرى

على الرغم من أن الفنانة الكبيرة ليلى مراد كانت يهودية الديانة قبل أن تعلن إسلامها، وطالتها العديد من الشائعات، إلا أنها كانت مواطنة مصرية مخلصة، ولها العديد من المواقف التي لا تنسى.

وأول تبرعات ليلى مراد كان في فترة حرب فلسطين، وتبرعت وقتها بمبلغ مائة جنيه، وأيضًا تبرع زوجها فى هذه الفترة الفنان أنور وجدي بالمبلغ نفسه، وذهبت هذه المبالغ لصالح الجيش المصري، وفى عام 1953 زارت ليلى مراد مكتب مجدى حسين، مدير مكتب الرئيس محمد نجيب، وتبرعت له بملغ ألف جنيه لصالح الجيش المصرى.

العندليب يتبرع بأجر جميع حفلاته بعد نكسة 1967

العندليب الأسمر عبد الحليم حافظ، واحد من بين النجوم الذين ساندوا مصر، وخاصة بعد نكسة يونيو 1967، حيث تبرع بأجر جميع حفلاته لصالح الجيش المصري، كما أقام العديد من الحفلات الغنائية؛ من أجل أن يتم تحويل جميع إيراداتها لتسليح الجيش المصري، وذلك بالطبع إلى جانب أنه قدم العديد من الأغنيات التي كان لها دور كبير في تحفيز الجيش المصري على مواجهة العدو.

فريد شوقى وكاريوكا يقودان أسبوعًا للتبرع للجيش المصرى

بعد نكسة يونيو 1967، أقيم أسبوع أطلق عليه اسم “أسبوع التسليح”، وفيه كانت تقوم مجموعة من الفنانين بالمرور على العديد من الشوارع المصرية لجمع تبرعات من أجل تسليح الجيش، وكانت الفنانة الاستعراضية تحية كاريوكا، وملك الترسو، ووحش الشاشة، فريد شوقى، والفنانة سامية جمال، والفنانة لبلبة، هم نجوم هذه المجموعة، ويعتبر هذا الموقف من أشهر مواقف تبرعات الفنانين ودعمهم للدولة.

وقد أقيم أسبوع التسليح بهدف جمع تبرعات من الشعب المصري لدعم الجيش، وذلك من خلال صندوق كبير كانت تحمله سيارة نقل، وبصحبته واحد من الفنانين المتطوعين، ومن خلال هذا الصندوق جمع الفنانون مبالغ كبيرة من العديد من الأحياء الشعبية والنوادي التى يذهب إليها صفوة المجتمع، إلى جانب تبرّعات الفنانين أنفسهم.

خالد يوسف يتبرع لصندوق دعم مصر بـ100 ألف جنيه

بعد ثورة 30 يونيو، تم تأسيس “صندوق دعم مصر”، وتم الإعلان عنه عبر كل وسائل الإعلام وبرامج “التوك شو”، واستجاب العديد من الفنانين للتبرع، فتبرّع كل من المخرج خالد يوسف بمبلغ 100 ألف جنيه، والفنان عمرو واكد تبرع بمبلغ لم يفصح عنه، وأعلن الهضبة عمر دياب، تبرعه بمبلغ 9 ملايين جنيه، كما تبرعت الفنانة، نيللي بمبلغ لم تفصح عنه أيضًا.

غادة عبد الرازق تتبرع بمليون جنيه

وكذلك تبرع نجم الكوميديا أحمد حلمى، بأجره عن آخر أفلامه لصندوق “تحيا مصر”، بينما تبرعت الفنانة زينة بمبلغ 50 ألف جنيه، وتبرعت الفنانة غادة عبد الرازق بمليون جنيه، وتبرعت الفنانة إيناس عز الدين وزوجها المطرب الشعبى أحمد العيسوى بمبلغ 50 ألف جنيه.

عادل إمام يتبرع بـ52 مليون جنيه

بعد مبادرة رئيس الجمهورية، المشير عبد الفتاح السيسى، وتبرعه بنصف ثروته، ونصف راتبه الشهري الذى يتقاضاه رئيسًا لجمهورية مصر العربية، تردّدت أنباء عن تبرع الزعيم عادل إمام بمبلغ 52.5 مليون جنيه لصندوق “دعم مصر”، بما يساوى نصف أجره عن آخر ثلاثة مسلسلات قدمها، وهو ما تردّدت أنباء مقابلة لها تؤكد نفى عادل إمام للأمر، ولكن فى كل الأحوال يعتبر هذا الموقف بداية لتحفيز كثيرين من المواطنين والفنانين ورجال الأعمال؛ من أجل التبرع لمصر فى هذه المرحلة الحرجة سياسيًّا واقتصاديًّا.

ليلى علوى تتبرع لمصر

تبرعت الفنانة ليلى علوى بمبلغ قدره 100 ألف جنيه لصالح صندوق “تحيا مصر”، كما تبرع الفنان محمد صبحي بمبلغ 50 ألف جنيه.

السقا يدعو لرد الجميل

دعا “السقا” كل فنان إلى عدم التفكير في نفسه فقط، وأن يفكر في مصر، وأن يطور ويقدم عملًا جادًا لزيادة الإنتاج والدخل القومي، وأن هذا يعتبر نوعًا من رد الجميل، وإن كان أقل ما نقدمه لمصر التي أعطتنا كل شيء فمصر بحاجة الآن إلى أن نبنيها ليعود هذا لنا ولأولادنا من بعدنا لكي يشعر الجميع بالأمان الاقتصادي.

تامر حسنى: «فرض علينا نتبرع لمصر»

أعلن المطرب تامر حسنى، عن نيته في الاتفاق مع كثير من المطربين والملحنين على التبرع لصندوق “تحيا مصر”، وتابع قائلًا: “واجب علينا وفرض أننا نتبرع لبلدنا”.

 

 

شاهد أيضاً

غرق شاب تونسي في أحد الأودية بالنمسا

علمت اليوم الأربعاء الموافق 23 من أكتوبر عائلة أنيس حناشي البالغ من العمر 30 سنه …