الداخلية النمساوية تسعى لأستعباد اللأجئين بقانون والمحافظات تدير ظهرها للمشروع

بعد تصاعد موجات اللاجئين من دول عربية وإفريقية إلي أوروبا خلال السنوات الأخيرة‏,‏ أصبحت قصصهم موضوعات رئيسية في العديد من وسائل الإعلام المرئي والمكتوب والمسموع ‏,‏ التي يسعي بعض المسئولين حتى الوصول لأستعباد اللأجئين عن طريقة تعامل بعض الدول الاوروبية ومؤسساتها مع هذه الأزمة‏ ، ويطرحون تساؤلات عما اذا كانت هذه المؤسسات تقدم دعما حقيقيا للاجئين أما أنها تضيف فصولا جديدة لمآساة حياتهم‏

ففي خطوة غير مسبوقة أعلن وزير الداخلية النمساوي السيد هيربرت كيكل في الشهر مارس الماضى 2019 عن سعيه الى ادخال قانون جديد ينص على تقاضي طالبي اللجوء مقابلا ماديا لا يتجاوز 1.50 إيرو على كل ساعة عمل يشتغلونها في اطار الاعمال الدونية المسموح لهم بممارستها

وفي الوقت الذي حظي فيه هذا المقترح القانوني بدعم من الحكومة النمساوية وبتأييد شخصي من المستشار النمساوي سيباستيان كورتس لم تردد العديد من الشخصيات السياسية في التعبير عن رفضها لهذا المخطط الذي تم وصفه بالعنصري و بالغير مجدي اقتصاديا

وفي ظل توالي ردود الفعل الرافضة لهذا المقترح القانوني ذكرت القناة النمساوية الاولى بان عدد الولايات النمساوية التي أعلنت رفضها بشكل رسمي لهذا المقترح قد بلغ ثماني ولايات من أصل 9 ولايات وهي :بورك لاند –  كارنتين – النمسا العليا  – سالزبورج – إشتاييرمارك – تيرول – فورالبيرج –  فيينا

شاهد أيضاً

الحاج محمد عبد الوهاب يوسف فى ذمة الله وصلاة الجنازة يوم غد الثلاثاء 21 مايو

يَا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ ارْجِعِي إِلَى رَبِّكِ رَاضِيَةً مَرْضِيَّةً فَادْخُلِي فِي عِبَادِي وَادْخُلِي جَنَّتِي )) …

رحلات جوية أسرع من الصوت.. طائرة بسرعة مخيفة – لندن-نيويورك 90 دقيقة بدلاّ من 7 ساعات

قد تصبح الرحلات الجوية التي تستغرق وقتا طويلا ذكريات من الماضي، وذلك بفضل مشروع جديد …

بعد فضيحة إشتراخة فى النمسا ـ شعبويو أوروبا في قفص الاتهام!

يبدو أن الرياح لا تجري بما تشتهيه سفن اليمين الشعبوي والمتطرف في أوروبا. فقبل أيام …