الإثنين , 14 أكتوبر 2019

مصرع مصرية حامل بـ «ولدين» وهي تدافع عن بيتها ضد الإزالة

شهدت إحدى القرى المصرية، بمحافظة الإسماعيلية، حادثاً مأساوياً، كان ضحيتَه أُمٌّ لخمس من البنات والدهنَّ من ذوي الاحتياجات الخاصة.

وحسب رواية أحد أهالي القرية، والتي نقلها موقع «المصري اليوم«، فإن سمية ربَّة أسرة نزحت من شمال سيناء منذ عامين، بسبب الأحداث الدائرة هناك، وتتكون من 5 بنات، أكبرهن 5 سنوات، وزوج من ذوي الاحتياجات الخاصة، يعيشون بلا أي مصدر رزق، وهو ما دفع الأم إلى العمل في المزارع.

ونظراً إلى معاناة سمية في العمل بالمزارع للإنفاق على بناتها وزوجها المريض، كانت تحلم بأن يرزقها الله ولداً يساعدها على مصاعب الحياة.

وحسب رواية أحد المواطنين، فإن سمية رُزقت بالحمل بتوأمين، بعد عشر سنوات من الانتظار، لكن القدر كان له رأي آخر.

فبحسب والد سمية، الحاج سلمان، وكما نقلت عنه «المصري اليوم»، فقد حاولت الإدارة المحلية بالمحافظة هدم البيت الذي يقيمون به، بدعوى أنه مبنى مخالف.

وقال الوالد إن ابنته وقفت أمام اللودر الذي جاء لتنفيذ أمر الهدم، لكن المسؤولين لم يسمعوا لصرخاتها، وتم هدم سور المنزل، ليسقط عليها وتموت في الحال هي وجنيناها.

في المقابل، صرح مسؤول بمحافظة الإسماعيلية، لـ «المصري اليوم» بأنه لم تصدر أي أمر بهدم منزل السيدة، والذي حدث أنها كانت واقفة أمام اللودر بالصدفة، فلقيت مصرعها في الحال.

لكن قوات الشرطة ألقت القبض على سائق اللورد الذي تسبب في قتل السيدة وجنينيها، بالإضافة إلى مهندس الوحدة المحلية، وأحالتهما إلى النيابة العامة.

شاهد أيضاً

نتائج مذهلة لحزب الشعب النمساوىÖVP وهزيمة مدوية لحزب الحرية اليمينى FPÖ في ولاية فورألربرج

ويبدو أن النمساويين في ولاية فورألربرج ، التي تقع في أقصى غرب البلاد ، قد …