آخر كلمة لمرسي: «بلادي وإن جارت عليَّ عزيزة»

قال الرئيس الراحل محمد مرسي أول رئيس مدني منتخب ديمقراطياً بمصر، إنه متمسك ببلاده حتى وإن جارت عليه، مؤكداً عدم البوح بأسرار بلاده حتى مماته.

كانت هذه كلمات نطق بها مرسي قبل وفاته في أثناء محاكمته، الإثنين 17 يونيو/حزيران 2019، في القضية المعروفة إعلامياً بـ «التخابر مع حماس»، حسب حديث خاص لـ «الأناضول» أدلى بها محاميه عبدالمنعم عبد المقصود، الذي حضر الجلسة.

وفي كلمته من خلف القفص الزجاجي، انتقد مرسي إجراءات المحاكمة معه، وفق محاميه.

وقال مرسي: «حتى الآن لا أرى ما يجري في المحكمة، لا أرى المحامي ولا الإعلام ولا المحكمة، وحتى المحامي المنتدب من المحكمة لن تكون لديه معلومات للدفاع عني».

شاهد أيضاً

النمسا شعب أوروبا “الانطوائي” فكيف يتعايش الأجانب والمهاجرين معهم؟

لماذا يميل الشعب النمساوى نحو ثقافة أبنائه للإنطواء؟، المعروف أن الكثير من الشركات النمساوية تعتبر …