المهرجان السنوى لرابطة فلسطين بالنمسا حدث تاريخى معاصر
وخمسة عشر عاماً من الريادة والابداع


 تحت
شعار غزة تباشير الحرية لبى الآلاف من العرب والمسلمين دعوة رابطة فلسطين بالنمسا يوم السبت   الموافق 2005 / 12 / 03 في تمام الساعة 30 :17 فتحت أبواب القاعة المعدة خصيصاً لمهرجانات واحتفالات  الرابطة والمناسبات الوطنية الفلسطينية , حيث توافد جمهور غفير يمتلك ذخيرة أخلاقية على درجة عالية من المسؤولية مشكلاً زخم من العلاقات الاجتماعية مما كان عاملاً أساسياً في انجاح هذا الملتقى الاْممى , لثقة الجماهير العالية واللامتناهية بمبادئ وأهداف الرابطة وتفانيها وايمانها العميق بأن التاريخ تصنعه ارادة الانسان يعبر عن أهمية وجود الرابطة في الطليعة وتمتعها بالصفات القيادية وانكارها للذات واستقلاليتها في اتخاذ القرارات المصيرية بما يخص المصلحة العامة والتقاء الاْهداف والطموحات الاجتماعية أدت الى تلاحم أبناء الجاليتين الاسلامية والعربية معها والالتفاف حولها .

 رابطة فلسطين بالنمسا خمسة عشر عاماً من الريادة والقيادة الحكيمة
 خمسة عشر عاماً من النضال الجذري على كل المستويات الثقافية والاعلامية والاجتماعية .
 خمسة عشر عاماً من تجهيز أبناء الجاليتين الاسلامية والعربية في النمسا بالمعلومات المتصلة في مختلف
 ميادين المعرفة وتهيئتهم للعمل الاجتماعي المفيد والمثمر .
 خمسة عشر عاماً من المحافظة على الشخصية الوطنية الفلسطينية .
 خمسة عشر عاماً من تلبية تطلعات المجتمع الاسلامي والعربي في الشتات لتحقيق طموحاته السياسية والاجتماعية .
 مسة عشر عاماً من تمتين التماسك والترابط الاجتماعي وتعزيز حب الوطن .
 خمسة عشر عاماً من تسخير الخبرات العملية والنظرية والنشاط الفكري المنظم لتهيئة العرب والمسلمين
  للتفاعل مع البيئة التي يعيشون فيها وضرورة فهمهم لايدولوجية المجتمع الغربي وحثهم على الاندماج لتحقيق الاكتساب الاجتماعي .
 خمسة عشر عاماً من العمل الخيري والتطوعي وكفالة الاْيتام واعالة محتاجى فلسطين .
 
 كما شارك نخبة من الشخصيات الوطنية الفلسطينية والعربية والاسلامية وفى مقدمتهم نجم الدعاة المصرى الشيخ وجدى غنيم والمفكر والمحلل السياسى الفلسطينى الأستاذ بلال الحسن  والسيد فريتس ادلينغر السكرتير العام لجمعية الصداقة النمساوية العربية وسفير فلسطين بالنمسا الدكتور زهير الوزير
  .. . حظي المهرجان بتغطية اعلامية واسعة وشاملة على الصعيد العربي والنمساوي المحلي . . . أحيت الهرجان الصاخب فرقة أم النور الفنية القادمة من فلسطين بلد الاْنبياء والمرسلين , وتخلل الهرجان طبق خير يعود ريعه لاْيتام ومحتاجى فلسطين .
   ناصر الحايك
 فيينا النمسا
 
ملاحظه : مع أضافه وحزف بعض الكلمات البسيطه والقليله التى لاتخل بمضمون الرساله

لمشاهدة صور الملتقى أضغط هنا