أخبار الجالية بالنمسا

يالصور .. حفل العيد.. فلسطيني

استمرارا للسنّة الحميدة التي استنها المجلس التنسيقي لدعم فلسطين، نظم المجلس يوم السبت الموافق 11 سبتمبر حفل عيد الفطر المبارك بقاعة الاحتفالات بالحي الـ21 بفيينا.
حضر الحفل نحو ألف وحمسمائة شخص من أبناء الجالية العربية والإسلامية بالنمسا؛ حيث توافدوا من مختلف مقاطعات النمسا التسع برغم بداية الدراسة بالنمسا، وارتباط الأبناء بالدراسة صبيحة ذلك اليوم.
قدّم الحفل الأستاذ عمرو موسى حفظه الله فقد تألق في حديثه وتقديمه متنقلا بين فقرات الأمسية بشكل حاز على إعجاب كل الحاضرين.

وبدأت الأمسيه بتلاوة مباركة من آيات الذكر الحكيم بصوت الشيخ إبراهيم الدمرداش. ثم توالت كلمات الترحيب، فبدأ المهندس هرماس هرماس بكلمة ألقاها باسم المجلس التنسيقي تناول فيها الأوضاع المأساوية والمعاناة غير المسبوقة التي يتعرض لها الشعب الفلسطيني جراء الحصار الظالم والخانق المفروض عليهم من قبل الاحتلال الإسرائيلى مشدداّ على واجب المشاركة فى الانتخابات البرلمانية المزمع أجراؤها فى شهر أكتوبر المقبل، كما حث هرماس الحاضرين من أبناء الشعب النمساوي من العرب والمسلمين على مساندة مرشح الجالية الإسلامية والعربية المهندس عمر الراوي وكذلك المرشحة الجديدة السيدة كيلسوم نمالدى التركية الأصل.
وأوضح هرماس أن الحرية الدينية وحرية التعبير هي من المبادئ الأساسية لحقوق الإنسان وأن عملا مثل الإقدام على حرق نسخ من المصحف الشريف على يد كنيسة أمريكية متطرفة، مناهض للإنسانية والبشرية جمعاء.  وقال: "إنه عمل غير محترم تجاه رمز ديني وديانة عظيمة، ونعتقد أنه لا يتناسب وغير مألوف مع حرية الاعتقاد، ومبدأ التسامح الذي يشكل جزءاً رئيسياَ من المجتمعات المتحضرة."
وانتقد هرماس، في كلمتة ايضاّ، الحملة الدعائية، لتى يقودها حزب الأحرار اليمينى المتطرف FPÖ لمنع بناء المآذن وإثارة الرأي العام النمساوى وتقديم صورة مشوهة ومخيفة عن الإسلام وقال : ما هى إلا حملات انتخابية رخيصة.
واستنكر هرماس اللعبة الإلكترونية التى أطلقها حزب الحرية المتطرف على موقعه الإلكترونى والتى جعلت المأذن والمساجد هدف للمتسابقين
ونبه إلى أن التحريض المتواصل الهادف إلى إيجاد حالة من العنصرية في النمسا ضد المسلمين من شأنه أن يعود بالضرر على غير المسلمين أيضاّ.
ومن جهته هنأ الأستاذ أنس شقفه رئيس الهيئة الإسلامية الرسمية بالنمسا فى كلمته الحاضرين بعيد الفطر المبارك شاكراّ التواصل بين الأقليه المسلمه بالبلاد والتعاون فيما بينهم على الخير والعطاء، مشيرا إلى أن مسلمي البلاد أصبح لهم الأن ثقلا انتخابيا لا يستهان به، مؤكداّ على ضرورة المشاركة فى الانتخابات البرلمانية القادمة لاستيعاب التيارات اليمينية المنطرفة ضد المسلمين النمساويين وأبناء الأقلية المسلمة.
ودعا أنس شقفة أفراد الجالية الإسلامية فى النمسا إلى ضبط النفس وعدم الاستجابة لأى أعمال أو تصريحات إعلامية استفزازية تحاول أن تفتعلها الأحزاب اليمينية المتطرفة فى هذا التوقيت، الذى يشهد حملة انتخابية برلمانية شرسة على حكم ولايتين من أهم ولايات دولة النمسا، وهما فيينا، وشتاير مارك حيث من المقرر إجراء الانتخابات البرلمانية فى كل من الولايتين مع أواخر شهر سبتمبر الحالى ومطلع شهر أكتوبر القادم بولاية فيينا.
أما المهندس عمر الراوى فقد شدد على ضرورة المشاركة فى الانتخابات البرلمانية نساء ورجالاّ وشبااباّ من سن ال 16 عاما، لأن الناخب إذا لم يستغل حقه فسوف يستغل ضده من قبل الأحزاب اليمينية المتطرفة، مستعرضا الإنجازات التى ساهم فى تدشينها لخدمة أبناء الأقلية الإسلامية بالنمسا.
وقد تخلل الحفل عدد من الفقرات الفنية والترفيهية ما بين رقصات فلكورية ووصلات غنائية قدمها نجوم فرقه هلال باللغة الألمانية وفرقة حنين للتراث الفلسطينى القادمة من الدانمرك خصيصاّ لإحياء الحفل؛ حيث تفاعل معها الجمهور بشدة. كما شمل الاحتفال عروض للمهرج والمونولوج المغربي الفكاهي عزوز الذي اشتهر بأغنية (يا طيبه). وقد شارك الأطفال من الحضور مع بعض العروض الغنائية لفرقه حنين القادمة من الدانمرك لهذا الغرض.
وكل عام وإخواننا في الإيمان في كل مكان بخير ورضاء مع الله ومع النفس وندعو الله أن يغفر لإخواننا الذين سبقونا بالإيمان، وأن يُعيد تلك المناسبة العزيزة علينا وعلى أهلنا وأمتنا ونحن في الأمام متوحدين قاضين على الفتن التي تتربص بأمتنا.
كما ندعو الله أن يرفع الظلم عن إخواننا المسلمين في كل مكان إنه نعم المولي ونعم المجيب. 
وتتقدم شبكة رمضان للخدمات وأخبار الجالية بالنمسا ونيابة عن زوار الشبكة ومحبيها، بالشكر الخاص لكل من ساهم في إنجاح هذا الحفل سواء بجهده أو ماله أو افكاره والله ولي التوفيق والسداد وكل عام وأنتم بخير وفلسطين وعراقنا الحبيب قد ساد في ربوعهما  السلام والأمن والرفاة  وفك عن أطفال وشبوخ ونساء وشباب غزة  الحصار.
فكل عام وأنتم بخير وإلى الملتقى في حفل جديد يجمع أبناء الجالية ويجمعنا بكم.

شاهد صور الحفل من هنا

مكتبة الفيديو

مساحة إعلانية