أخبار الجالية بالنمسا

بالصور ... السوق الخيري "كلنا سوريون" فى فيينا

درجت العادة بين أبناء الجالية العربية والإسلامية فى النمسا على إقامة بازار خيري سنوي ضمن الفعاليات الخيرية التي تسبق مواعيد أجازات المدارس الصيفية داخل النمسا وسفر العائلات إلى أوطانهم لقضاء عطلة الصيف المدرسية، ولكن هذه المرة اجتمعت أطياف شتى من الأقلية المسلمة والعربية في النمسا لتعرب عن دعمها وتأييدها لأبناء الشعب السوري في فعالية كبيرة أقامها المجلس التنسيقي..

فقد استجاب أبناء الأقلية العربية والإسلامية بالنمسا للدعوة العامة لحضور سوق خيري (البازار) يوم الخميس الموافق 7 يونيو 2012، بساحة المركز الإسلامي بفيينا. وخصص ريع البازار لتقديم الدعم وتوفير العلاج للاجئين السوريين في تركيا، وتوفير المواد الغذائية والرعاية الطبية للاجئين في لبنان. وبلغت عائدات السوق الخيري 10112 يورو.

وحضر السوق الخيرى نحو ألفا شخص من أبناء الجالية العربية والإسلامية، للمشاركة  وللتعبيرعن غضبهم تجاه ما يحصل للأشقاء السوريين من قبل عائلة الأسد المجرمة وشبيحة النظام. كما حضر السوق ناشطون فى مجال الإغاثة وحقوقيون نمساويون من مناصري الشعب السورى

نظم البازار هذا العام  المجلس التنسيقي للمؤسسات والجمعيات الإسلامية فى النمسا ، وترك الباب مفتوحا أمام المؤسسات والأفراد غير الأعضاء، الذين أقبلوا وشاركوا بطاولات في هذا السوق الخيري، وخصصت جميع عائداته لصالح الحملة الإنسانية.

 وكان من الملفت للنظر في البازار أن عدد كبير من البوسنيين والأتراك والنمساويين حضروا بصورة مكثفة، إلى جانب الحضور النسائي الذي فاق عدد الرجال، فيما رفعت بعض اللافتات على أكشاك البيع، تدعو إلى الوقوف مع الشعب السوري.

ويشار إلى أن الآلاف من الأسر السورية قد فرت من أهوال القتل والتنكيل اليومى من قبل النظام السوري المفترس ، حتى تكدست بهم مخيمات اللاجئين في دول الجوار.

 وعند ميلان قرص الشمس نحو المغيب توجه الحاضرون إلى منازلهم داعين المولى عز وجل أن يرفع الغمة والمحنة عن أهل الشام  وينهي حكم عائلة الأسد المفترسة .

شاهد صور السوق الخيرى "كلنا سوريون"يالضغط هنا

 

مكتبة الفيديو

مساحة إعلانية