1020C454FEBC5F6C3C48280AF3870CE3

خبراء يجيبون.. أين ذهبت شحنات المحاصيل المرفوضة دوليا؟

obst-gum

 

بعد أن أوقفت كل من روسيا وأمريكا والسعودية والكويت والسودان، استيراد المحاصيل الزراعية المصرية؛ بسبب التشكيك في صحتها، وأنها مصابة بفيروسات تصيب الإنسان بالكبد الوبائي والسرطان، طرح سؤال مهم نفسه على الساحة، ما هو مصير تلك الأغذية السامة، ومن سيأكلها؟ وما هي نسبة الضرر التي تعقب تناول تلك الأغذية؟.

طرحنا تلك الأسئلة على بعض الخبراء المختصين في هذا الشأن وكانت الإجابة: أكد محمد جمال صيام، أستاذ الاقتصاد الزراعي، كلية الزراعة جامعة القاهرة، ومستشار مركز الدراسات الاقتصادية والزراعية بجامعة القاهرة، أن المنتجات الزراعية المصرية التي رفضتها بعض الدول للتشكيك في صحتها منها روسيا وتم إعدامها هناك، لكن المصيبة الأكبر والأهم أن أغلب المحاصيل الزراعية في مصر تُروى بمياه الصرف الصحي، وهذا له أثر خطير وسلبي على صحة الإنسان، مشيرًا إلى أنه لا توجد منظمة صحية من أجل سلامة الغذاء في مصر تراقب الزراعة والمحاصيل.

وأوضح صيام، في تصريحات خاصة لـ”المصريون”، أنه بسبب الإهمال الزراعي والصحي ضغطت روسيا على مصر وجعلتها تقبل بشحنة القمح المصابة بالإرجوت والمسبب بالسرطان.

وقال دكتور سعيد خليل، مدير معهد الهندسة الوراثية بوزارة الزراعة، إن ما يُثار حول وقف استيراد روسيا، وبعض دول الخليج، المنتجات الزراعية المصرية ما هو إلا أكاذيب؛ لأنه حتى هذه اللحظة لم يُصدر من الدول التالية قرار رسمي بمنع الاستيراد، ولم تُرسل أي منشور لوزارة الزراعة بهذا الأمر.

وأكد خليل، في تصريحات خاصة لـ”المصريون”، أن روسيا أصدرت منشورًا تراجعت فيه عن قرار منعها للمحاصيل الزراعية؛ بعد أن تأكدت من صحتها، مشيرًا إلى أن محصول الفراولة لم يتم إنتاجه حتى الآن ولم يورد لأي دولة.

وأشار إلى أن تلك الأغذية سليمة، وليس عليها أي ضرر على صحته الإنسان في حال تناولها، وجميع المبيدات المستخدمة للزراعة لم تصنع بمياه الصرف الصحي. وقال حسام رضا، الخبير الزراعي، إن الأغذية التي رفضتها بعض الدول للتشكيك فيها بسبب ريها بمياه الصرف الصحي، تم إعدامها في نفس الدول التي رفضتها لكن هناك جزءًا كبيرًا منها داخل مصر مروى بمياه الصرف الصحي؛ بسبب نقص المياه التي تعانى منها مصر.

وأوضح أن تلك الأغذية تسبب للمواطن المصري السرطان والكبد وتلوث الدماء والكثير من الأمراض الجلدية ونقص المناعة، وأكثر الأشخاص المعرضين لهذه الإصابات هم الأطفال.

وأكد أن القطاع الزراع في مصر يعاني من كارثة خطيرة في مجال المبيدات الحشرية المصنعة من مياه الصرف الصحي، موضحًا أن أغلب  الفاكهة والخضراوات المتواجدة بالأسواق مزروعة بمبيدات حشرية مصنوعة من الصرف الصحي تصيب بالتخلف العقلي.

 

 

شاهد أيضاً

مظاهرة للمساهمة في التعبئة ضد الإرهاب ـ متى تخرج الجالية الإسلامية فى مسيرة سلام بفيينا؟

نداء الى كل المسلمين والقائمين على الشئون الإسلامية في مدينة النور والموسيقى فييينا ، في …