مشهد مؤثر لجندي عراقي يجد والدته صدفة في قافلة للنازحين

irak-w

 

وسط المعارك والحرب ورائحة الموت في العراق تبقى اللحظة الانسانية حاضرة لتسجل مشهدا مؤثرا يعبر عن مدى تشرد العائلات في الموصل ومعاناتهم بسبب الصراع والحرب.

فوجئ جندي عراقي كان يحارب داعش ويبحث عن والدته المحاصرة في الموصل، وهو يجول بين قوافل النازحين عله يلتقيها ورصدت الكاميرا لحظة اللقاء المؤثرة عندما وجدها.

وارتفعت أعداد العائلات النازحة من مدينة الموصل العراقية جراء القتال الدائر هناك لأكثر من 3 أضعاف في غضون أسبوع، وفقاً لتقرير منظمة أوكسفام العالمية.

ويقول مدير مكتب أوكسفام في العراق، اندريس غونزاليس، إن “المنظمة تخشى أن الاستعدادات الحالية في المخيمات لا تواكب الوتيرة المتزايدة في أعداد النازحين الجدد والقادمين من مدينة الموصل”، مضيفاً أن السباق الآن هو توفير مأوى لائق ومياه نظيفة والدفء قبل اشتداد فصل الشتاء على النازحين”.

وأشارت المنظمة إلى أن “عائلة من كل خمس عائلات هربوا من مدينة الموصل والمناطق المحيطة بها يتوجهون إلى المناطق والقرى التي تمت السيطرة عليها، حيث يعاني سكان تلك المناطق من نقص في الغذاء والمياه النظيفة والوقود والدواء”.

 

شاهد أيضاً

مستشار النمسا: لا يوجد فساد بحزب الأكثرية.. وأؤيد منح مزايا لمتلقى لقاح كورونا

أكد المستشار النمساوى كارل نيهمر أن حزب الشعب الذى يقود الائتلاف الحكومى فى البلاد – …

%d مدونون معجبون بهذه: