1020C454FEBC5F6C3C48280AF3870CE3

علاقة جنسية وراء مقتل سفير روسيا بأنقرة

turkei-ankara2

تواصلت عمليات التحقيق في واقعة اغتيال السفير الروسي لدى أنقرة أندريه كارلوف، الأسبوع الماضي، على يد أحد رجال الشرطة التركية، وأسفرت عن كشف تفاصيل مثيرة تتعلق بأسباب مقتله.

ومن آخر ما جرى الكشف عنه بشأن ميرد ألطنطاش، الذي قتل برصاص الشرطة بعد اغتيال السفير، أنه كان على علاقة جنسية مع سيدة روسية، قبل تنفيذ مخططه. وبحسب ما نقلت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، فإن شقيقة الشرطي أكدت أن مولود تعرض لـ”غسيل دماغ” على يد سيدة روسية دفعته إلى ارتكاب الجريمة.

وذكرت صحيفة “حرييت ديلي نيوز” أن العشيقة المفترضة غادرت العاصمة أنقرة صوب موسكو، قبل أن يقتل ألطنطاش السفير الروسي في معرض فني بالعاصمة أنقرة. وأضاف المصدر نفسه أن السيدة الروسية أقرت بأنها كانت على علاقة مع الشرطي، الذي كان يعمل في وحدة مكافحة الشغب داخل جهاز الأمن التركي.

وتواصل الرئاسة الروسية تعاونها مع السلطات التركية في التحقيقات الرامية لتحديد الدوافع التي أدت بالشرطي التركي إلى قتل السفير.

وكان قاتل السفير الروسي، قد صاح عقب إطلاق النار بعبارات تمجد ما اعتبره “جهادا”، معتبرا عملية القتل ثأرا لضحايا الحرب في مدينة حلب السورية، قبل أن يلقى مصرعه برصاص الشرطة.

ورجحت بعض الصحف التركية أن تكون السيدة الروسية عميلة للمخابرات الغربية أو لجماعة المعارض فتح الله غولن، كما لم تستبعد أن تكون من شبكة للمافيا. لكن مصادر أخرى، قالت إن علاقة  ألطنطاش مع السيدة الروسية كانت مبنية على المصلحة، إذ كان يدفع لها مالا مقابل إقامة علاقة معها.

وكانت السلطات التركية، قد اعتبرت ألطنطاش عضوا في ما تقول إنه “كيان مواز” لرجل الدين المعارض، فتح الله غولن، المتهم من أنقرة بتدبير محاولة الانقلاب الفاشلة في يوليو الماضي.

 

 

شاهد أيضاً

بعد خروج ترامب.. تنظيف البيت الأبيض بتكلفة خيالية ونقل بايدن إليه بطريقة سرية

أعلنت السلطات الأمريكية أنها ستغير خطة حضور الرئيس المنتخب جو بايدن حفل تنصيبه المقرر 20 …