1020C454FEBC5F6C3C48280AF3870CE3

إبنتى شاهدت خيانة أمها..ماذا أفعل؟!

Madchen-Mutter

 

أنا أكتب إليكِم وأنا فى شدة القهر والألم والحزن،وأتمنى أن أجد فى كلماتكم ما يضمد جروحى كأب وزوج .. فأنا كنت متزوج من 16 عام ولى إبن فى الصف الأول الثانوى وبنت فى الصف الخامس الابتدائى.. عشت حياة عادية مع زوجتى لم أتخل يوماً عن مسئوليتى تجاه زوجتى وأولادى، فلم أفكر يوماً فى الخيانة أو التقصير مادياً لأياً منهم.. دائماً مجهد وطوال العام تقريباً متغرب فى دول الخليج لأوفر لهم كل ما يحتاجونه، ولا أحب أبداً أضغط على زوجتى فى أى شىء حتى الكلام لا أتكلم معها كثيراً حتى لا تمل منى والهدايا أغدقها عليها والأموال دون أن تطلبها منى .. والمأساة أننى إكتشفت فى إحدى إجازاتى أن زوجتى تتحدث هاتفياً مع أحد الأشخاص ليلاً ظناً منها أننى غارق فى النوم.. وحاولت مراقبتها وسألت الأولاد إذا ما سمعوها تتحدث قبل ذلك مع أى شخص، وتحت ضغطى وإلحاحى على البنت إعترفت لى بأنها سمعتها تتحدث لأحد الأشخاص أكثر من مرة ،وبنفس إسم الشخص تحدثه كثيراً بالصوت والصورة على الإنترنت يومياً وتحكى له عن كل مشاكلها تقريباً وكل ما يحدث معها فى الحياة .. وعندما واجهتها بكل هذا إعترفت لى أنه كان زميلها بالجامعة وأقسمت أن كل ما بينهما لايتعدى الصداقة وكأنه أخوها وأقسمت بأنها لم  تقابله .. ولكنى متأكد أنها خائنة ويكفى أن ابنتها رأتها وهى تحدثه باستمرار وما أكد لى أنى سمعتها تقول له :”لاتتحدث هذه الأيام فزوجى معنا فى إجازة” .. أهناك يا أستاذة بعد هذا دليل على خيانتها لى ؟؟ رغم أنها بررت ذلك بأنها خافت على مشاعرى وحتى لاأفهم غلط ..المهم أننى طلقتها العام الماضى وأخذت معى الأولاد حتى لاتراهم إنتقاماً منها ..ولكنى فعلاً لازلت أحبها وهذا هو سر ألمى وقهرى، ولكن خوفى كله من أننى كيف سأتعامل مع بنتى وأربيها بعد أن شاهدت خيانة أمها لأبيها ؟؟وخاصةً أننى علمت أنها نجحت فى التواصل مع الأولاد دون علمى.. أنا فى حيرة ولا أكل ولا أشرب إلا قليلا.. إنصحينى فأنا أثق برأيك وأعلم أنكِ تسمين الإنترنت بالمفسدنت وتعلمين مدى الخيانة عن طريقه..وأعلم أنكِ ستقدري مشاعرى جيداً ،فأنتِ من نصحتى قبل ذلك غيرى بطلاق الزوجة الخائنة.. أسف على الإطالة.

 

شاهد أيضاً

خيانة وتهديد بفضائح.. تطورات خلاف بين المذيعة مي حلمي والفنان محمد رشاد

عادت المناوشات مرة أخرى بين الفنان محمد رشاد والإعلامية مي حلمي بعد أشهر من طلاقهما، …