قطع رأس والدته.. ووقف ملوحاً بها ما بين الشباك والشرفة!

Sohn-Tot-Motter

 

أتهم مراهق بقطع رأس والدته البالغة 35 عاماً بواسطة سكين في مدينة صغيرة في كارولاينا الشمالية في جنوب شرقي الولايات المتحدة على ما أفادت الشرطة.

وقد عثرت الشرطة، مساء الاثنين، على الشاب أوليفر فونيس البالغ 18 عاماً على شرفة المنزل الذي وقعت فيه الجريمة، حاملاً رأس والدته في يد والسكين في اليد الأخرى.

وقال كنت ويستيد قائد شرطة منطقة فرانكلين لصحافيين: “عند وصول الشرطة كان يحمل الرأس المقطوع في يده كان المشهد فظيعاً”.

وأوضح أن “السلاح المستخدم يشبه سكين جزار كبيراً. ولا يسعني أن أقول عدد الجروح التي خلفها”.

وعثر على جثة الأم يسينيا فونيس داخل المنزل.

وكانت في المنزل أيضاً طفلتان في الثانية والثالثة من عمريهما تقريباً في صحة جيدة عندما وصلت الشرطة، على ما أفاد المصدر نفسه.

ووقعت الجريمة في مدينة زيبولون الصغيرة التي تضم نحو 4600 نسمة وتقع شرق رالي عاصمة الولاية.

وقد اتصل الشاب شخصياً بالشرطة بعد جريمته.

ولم يظهر أوليفر فونيس أي مقاومة عند توقيفه، وقد وجهت إليه تهمة القتل وأودع سجن المنطقة.

 

شاهد أيضاً

بالصور – شاب يعرض مواهبه بطريقة مبتكرة بحثاً عن عمل – نصب لوحة بها بياناته أمام محطة مترو

لجأ شاب يبحث عن عمل إلى عرض مواهبه وشخصيته بطريقة أكثر جرأة وإبداعاً، حيث نصب …

%d مدونون معجبون بهذه: