1020C454FEBC5F6C3C48280AF3870CE3
الثلاثاء , 26 يناير 2021

تقرير نمساوي: أين يعيش أصحاب القلوب الأكثر صحة ؟

Herzen-gesund-leben

 

نشر جريدة “كورير” النمساوية اليومية واسعة الأنتشار، تقريرًا عن أكثر الأماكن التي يتمتع قاطنوها بصحة قلبية ممتازة، وأشار الصحيفة إلى دراسة قام بها بعض الباحثين  الذين شهدوا للسكان الأصليين لدولة بوليفيا الواقعة على ضفاف الأمازون أنهم من أصحاب القلوب الأكثر صحة في العالم، وعليه درس الباحثون أسباب ذلك.

استهلت الصحيفة التقرير عارضًا أن 45% من أسباب الوفاة في المدن الصناعية بما فيها النمسا تعود غالبيتها لأمراض القلب والدورة الدموية، حيث يموت حوالي 17.3 مليون شخص في العالم تأثرًا بأمراض القلب والدورة الدموية، ومن المتوقع زيادة تلك النسبة إلى 23.6 مليون شخص بحلول عام 2030.

وأرجعت الصحيفة أن السبب الرئيس وراء أمراض القلب هو تصلب الشرايين، حيث تتراكم الدهون في الشرايين فيضيق جدارها شيئًا فشيئًا حتى يؤثر ذلك سيولة الدم  في الشرايين ، كما يعد كل من التدخين وقلة الحركة والتغذية الخاطئة وشرب الكحوليات من أخطر العوامل التي تسبب أمراض القلب، هذا بالإضافة إلى تأثير العوامل الاجتماعية والنفسية ووراثية والضغط العصبي علي القلب.

وتابعت الصحيفة أن فريق من الباحثين من جامعة المكسيك نشر دراسة عن صحة أفراد قبائل تسماني في مجلة “ذا لانكت” العلمية، حيث صرح رئيس الفريق، هيلاراد كآبلان، بأن أفراد قبيلة تسماني هم الأقل عرضة على الإطلاق لأمراض القلب والدورة الدموية والشرايين  نظرًا لما يتمتعوا به من صحة قلبية ممتازة، لافتًا إلى أن الدراسة جزء من مشروع يجري على أفراد قبيلة تسماني منذ 2002 يحمل عنوان “حياة قبيلة تسماني التاريخية والصحية”.

ولمعرفة ما هى العادات الحياتية التي تعزز الإصابة بتصلب الشرايين في المدن الصناعية، وما هي نقيضها التي تكفل لقبيلة تسماني شرايين قلبية سليمة، قلم الباحثون بإخضاع أفراد القبيلة البوليفية بفحوصات طبية شاملة، كما أنهم درسوا أسلوب حياتهم، حيث إنهم يعتمدون علي الصيد الحيوانات والأسماك والزراعة وجمع الثمار في تأمين احتياجاتهم الغذائية.

وذكر الصحيفة أنه تم دراسة 705 رجال ونساء، وتبين أن الأوعية الدموية لأفراد القبيلة الذين تعدوا سن الـ80 تعمل بكفاءة الأوعية الدموية لأمريكيين في سن الـ50، بالإضافة إلى أن 85% من  من أجريت عليهم الدراسة لم تظهر عليهم  أي أعراض لأمراض قلبية، في حين تبلغ نسبة الأشخاص الأصحاء  بين سن 45 إلى 84  في أمريكا علي هذا النحو ل 14%.

ويرجح الباحثون أن أسلوب حياة القبيلة هو سبب تمتعهم بتلك الصحة القلبية غير العادية، حيث إنهم يعتمدون على نظام غذائي، يتميز بافتقاره لكل من الدهون، حيث تمثل 14% فقط ، والبروتين حيث يمثل أيضا 14%، إلا أن  نظامهم الغذائي غني بالسكريات، بالإضافة إلى أنهم لا يدخنون ويتناول الطعام الطازج الطبيعي، ويفضلون أكل القليل من اللحم، هذا باختصار يعد روشتة القلب السليم.

أقراء التقرير من مصدرة باللغة الألمانية بالضغط هنا

شاهد أيضاً

بعد عامين من فقدها البصر.. أم ترى أطفالها من جديد عقب 20 عملية جراحية

عاد النور إلى عينَي الأم السورية فاطمة نحاس (35 عاماً)، لتتمكن من رؤية طفليها أخيراً، …