1020C454FEBC5F6C3C48280AF3870CE3

نقل أسمن امرأة في العالم إلى الإمارات

eman-travel-2-exlarge1

 

أصدرت وزارة الخارجية، بيانًا اليوم الخميس، أعلنت فيه أنها تتابع الحالة الصحية للمواطنة المصرية إيمان عبد العاطي، المُلقّبة إعلاميًا بـ”أضخم امرأة في العالم”، والتي تعالج بمستشفى Saifee بمدينة مومباي بالهند، مشيرة إلى بدء تحسن حالتها استعدادا لنقلها إلى أبوظبي لاستكمال العلاج هناك.

وصرح السفير خالد يسري رزق مساعد وزير الخارجية للشئون القنصلية والمصريين في الخارج، بأن الوزارة تابعت باهتمام منذ اللحظة الأولى حالة المواطنة، والاتصالات الأولى التي تمت بين شقيقتها والطبيب المعالج من أجل توفير الرعاية العلاجية لها.

وأشار مساعد وزير الخارجية في بيان صحفي، إلى أن الوزارة كانت قد أصدرت توجيهات إلى كل من السفارة في نيودلهي والقنصلية في مومباي لتقديم كافة أوجه المساعدات والتسهيلات للمواطنة إيمان عبد العاطي، وهو ما ظهر جليا من خلال التنسيق قبل وصولها بشأن الغرفة الخاصة التي قامت المستشفى ببناءها خصيصا في فناء المستشفى من أجل استقبال الحالة.

وأضاف رزق أن القنصل المصري في مومباي شارك في المؤتمر الصحفي الذي عقدته المستشفى بمناسبة وصول المواطنة، فضلا عن زيارتها والتواصل الدائم مع شقيقتها المرافقة لها، بالإضافة إلى قيام السفير المصري في العاصمة نيودلهي بزيارتها بصورة شخصية في مدينة مومباي مرتين خلال الشهر الماضي.

وأضاف مساعد وزير الخارجية، أن القنصلية في مومباي تلقت خطابين بتارخ 15 و17 أبريل 2017 من المدير التنفيذي للمستشفى، والذي أكد أن الهدف الرئيسي من تواجد المواطنة بالمستشفى هو علاج السمنة، وهو ما تم الاتفاق عليه مع المواطنة وأسرتها وتحقق بالفعل، بجانب اكتشاف السبب الجيني للسمنة المفرطة التي تعاني منها.

كما أشارت المستشفى – بحسب بيان الخارجية – إلى أن المريضة في حاجة إلى الرعاية بمراكز متخصصة في المخ والأعصاب والتأهيل الطبيعي، وذلك نظرا لأنها تعاني من آثار جلطة أصيبت بها منذ 3 سنوات أفقدتها الحركة في الجانب الأيمن، فضلا عن معاناتها من بعض الأمراض الأخرى، وإن كانت تحت السيطرة.

وأضاف مساعد وزير الخارجية، أن القنصل المصري في مدينة مومباي زار المستشفى يوم 25 الجاري، والتقى مع المدير التنفيذي للمستشفى والطبيب المعالج والفريق الطبي المختص بحالة المواطنة، حيث أوضحت المستشفى أنها نجحت في إجراء أشعة الرنين المغناطيسي على المريضة، وتبين عدم وجود أي جلطات جديدة أصيبت بها، وأن ما تعاني منه هو من آثار الإصابة بالجلطة القديمة.

وأوضح بيان الخارجية، أن القنصلية في مومباي علمت أن فريقا كبيرا من الأطباء زار المواطنة إيمان عبد العاطي، تمهيدا لنقلها إلى أبوظبي لاستكمال العلاج هناك.

وكانت شقيقة إبمان قد نشرت مقطعًا مصورًا عبر صفحتها على فيسبوك، تتهم فيه الطبيب الهندي، موفي لاكدوالا، بالرغبة في تسريحها من المستشفى مع نهاية أبريل الجاري، مخالفا وعد سابق لها، بإبقائها لمدة عام، حتى تستكمل العلاج.

وأشارت شيماء إلى أن الطبيب يُروج لفقدان شقيقتها أكثر من 200 كيلو جرام خلال شهرين، مؤكدة أن ذلك لم يحدث، وأن ما خسرته الشابة لا يتعدى 70 كيلو على الأكثر.

وأفادت شبكة “زي نيوز” الهندية باستقالة 12 من أصل 13 طبيبًا من طاقم الفريق الطبي المُشرف على حالة المصرية إيمان عبد العاطي، ردًا على اتهامات شقيقتها لهم بالنصب والخداع، وتأكيدها على تدهور الوضع الصحي للحالة.

وبدأت سلسلة الاستقالات بعد إعلان الدكتورة “أبارنا جوفيل بهاسكر”، رئيسة قسم جراحة السمنة في مستشفى سيفي الهندية، استقالتها رسميًا من فريق الأطباء المسئولين عن علاج إيمان، في منشور كتبته على حسابها الشخصي على موقع فيسبوك أمس الأربعاء، وأرفقته بمقطع فيديو وصور للحالة.

 

شاهد أيضاً

طارق الطيب روائي مصرى سودانى نمساوى مقيم بالنمسا: أعيش في ثقافتين وليس بين ثقافتين

الروائي المصري السوداني، المفيم بالنمسا، طارق الطيب يظل الروائي السوداني المصري النمساوي طارق الطيب في …

%d مدونون معجبون بهذه: