الرئيس النمساوي ” ألكسندر فان دير بيللن ” يعارض إغلاق خط الهجرة عبر المتوسط

Alexander

 

أعرب الرئيس النمساوي ألكسندر فان دير بيللن، اليوم الثلاثاء الموافق 2 من مايو ، عن معارضته لإغلاق خط الهجرة عبر البحر الأبيض المتوسط، مشيراً إلى أن بلاده ستفي بالتزاماتها في توزيع المهاجرين بين الدول الأوروبية.

ونقل التلفزيون الحكومي الإيطالي، تصريحات فان دير بيلن، عقب محادثات أجراها مع نظيره الإيطالي سيرجو ماتاريلا، على هامش الزيارة التي يقوم بها إلى روما وتستمر حتى يوم غد الأربعاء.

وقال فان دير بيلن: “طريق المتوسط بات السبيل الأهم لتدفق الهجرة بعد إغلاق خط البلقان الغربي، لكننا لا نوافق على إغلاق المتوسط وهذا ليس خياراً، لأنه يعني موت البشر”.

وأردف “لا يجب أن تترك إيطاليا وحيدة في معالجة هذه الأزمة، ولو أنه سيكون علينا مواجه مشكلة اللاجئين لسنوات طويلة قادمة”.

وشدّد فان دير بيلن، على أنه “ليس هناك أي سبب للتفكير في إغلاق معبر برينيرو الحدودي بين النمسا وإيطاليا”

وأضاف “نظراً لكوني أوروبي، ونمساوي فأنا أعتبر أن هذا المعبر يشكل نقطة حساسة للحدود لأنه يرمز إلى وحدة أوروبا”.

وأشاد فان دير بيلن، بـ”التعاون الإيجابي بين فيينا وروما على الحدود، وبالتعاون بين أجهزة الشرطة في البلدين الذي يسير بشكل جيد”.

وأوضح أن “النمسا ستفي بالتزاماتها فيما يتعلق بإعادة توزيع اللاجئين بين الدول الأوروبية”.

وقال فان دير بيلن: “بالمقارنة مع عدد سكانها فقد قدمت النمسا إسهامات أكبر من بلدان أخرى كثيرة في أوروبا باستثناء إيطاليا واليونان والسويد”.

وفي الشأن الليبي، أكد الرئيس النمساوي، أن “الوضع هناك بات لا يطاق”.

وأعرب عن “ترحيبه باستمرار حوار الحكومة الليبية مع زعماء القبائل في البلاد والذي رعته الحكومة الإيطالية في الآونة الأخيرة”.

أقراء الخبر من مصدرة باللغة الألمانية بالضغط هنا

س

شاهد أيضاً

مدارس تستخدم حوافظ مغناطيسية للهواتف خرج الفصل حفاظاً على وقت الطلاب

قالت صحيفة The Times البريطانية، في تقرير نشرته الجمعة 24 سبتمبر/أيلول 2021، إن حوافظ الهواتف القابلة للطي …

%d مدونون معجبون بهذه: