1020C454FEBC5F6C3C48280AF3870CE3

بالفيديو.. ريال مدريد بطل أوروبا للمرة الـ12 لكرة القدم فى تاريخه

ronaldo_25_630

 

تُوج فريق ريال مدريد بلقب بطولة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، للمرة الـ12 في تاريخه عقب فوزه الكبير علي يوفنتوس الأيطالي بأربعة أهداف لواحد  في المباراة النهائية التي أُقيمت علي ملعب الأليفية في مدينة كاريف الويلزية.

أحرز رباعية الفريق المدريدي كريستيانو رونالدو هدفين والبرازيلي كاسيميرو والأسباني الشاب أسنسو، بينما جاء هدف اليوفي الوحيد عن طريق الكرواتي المخضرم مانزوكيتش.

وبات الريال أول فريق يتوج بدوري أبطال أوروبا، في نسخته الحديثة التي بدأت عام 1992، مرتين متتاليتين.

وبادر البيانكونيري بالهجوم سريعا في الدقيقة السادسة، بعدما أطلق بيانيتش تسديدة من حدود منطقة الـ18 ولكن الحارس الكوستاريكي نافاس تصدى لها.

ونال الأرجنتيني باولو ديبالا أولى بطاقات اللقاء، بعدما حصل على إنذار عقب تدخله على توني كروس في الدقيقة 12.

وفي أول هجمة منظمة للميرينجي، ومع الدقيقة 20 أعلن كريستيانو رونالدو عن أول أهداف اللقاء، مستغلا تمريرة عرضية أرضية من داني كاربخال ليسددها من داخل منطقة الجزاء على يمين المخضرم بوفون.

ولم يتأخر رد السيدة العجوز، إذ سجل ماندزوكيتش واحدا من أفضل أهداف البطولة من خلفية رائعة فشل نافاس في التصدي لها بالدقيقة 27.

وحصل القائد سيرجيو راموس على بطاقة صفراء أولى لريال مدريد في الدقيقة 31، بعد ضربه لداني ألفيس بالمرفق في إحدى الكرات المشتركة بينهما.

وكاد رونالدو أن يتقدم للملكي مجددا بالدقيقة 33 ولكن رأسيته فشلت في إيجاد طريقها للمرمى بعد عرضية من مارسيلو على الجهة اليسرى.

ومع الدقيقة 42، حصد كاربخال ثالث بطاقات اللقاء وثاني بطاقة صفراء لفريقه بعد تدخل عنيف على المتألق ماندزوكيتش.

وتبعه توني كروس ببطاقة صفراء أخرى بعد تدخل قوي على قدم مواطنه سامي خضيرة في الدقيقة 53.

واستهل الميرينجي الخطورة في الشوط الثاني مع الدقيقة 54، عن طريقة تسديدة أطلقها لوكا مودريتش ولكنها كانت في أيدي بوفون الأمينة.

وأعاد البرازيلي كاسيمييرو ريال مدريد للمقدمة مجددا بالدقيقة 61 من تسديدة صاروخية رائعة ارتطمت بخضيرة واتجهت نحو أسفل الزاوية اليمنى ولكن لم تفلح محاولة بوفون في اللحاق بها.

وسريعا أضاف كريستيانو رونالدو ثاني أهدافه، وثالث أهداف فريقه، مستغلا عرضية مودريتش على الطرف الأيمن ليستقبلها بيمناه في الشباك بالدقيقة 64.

وكاد أليكس ساندرو أن يضيف الثاني ليوفنتوس، ليشعل اللقاء، لكن رأسيته في الدقيقة 81، جاءت بجوار القائم.

وفي الدقيقة 82، نزل ماركو أسينسيو بدلاً من إيسكو، وتعرض كواردادو للطرد في الدقيقة 83 بعد أن حصل على إنذار ثاني، لتدخله على سيرجيو راموس بدون كرة.

وفشل ماندزوكيتش في استثمار عرضية داني ألفيش، ليضيعها بغرابة في الدقيقة 86، وحل ألفارو موراتا، في الدقيقة 88، بدلاً من الألماني توني كروس.

وأضاف ماركو أسنسيو، الهدف الرابع جاء في الدقيقة 90، من عرضية مارسيليو، ليضعها الإسباني الشاب في المرمى وسط مدافعي الفريق الإيطالي.

لينتهي اللقاء بأربعة أهداف مقابل هدف، سجل للملكي، كريستيانو رونالدو في الدقائق 19 و65، وكاسيميرو في الدقيقة 61 وأسنسيو في الدقيقة 90، فيما سجل هدف يوفنتوس الوحيد ماندزوكيتش بالدقيقة 26.

ش

شاهد أيضاً

كيف تؤثر الإغلاقات الشاملة المتكررة على اندماج المهاجرين في النمسا؟

امتدت آثار جائحة كورونا لتصل للجهود المبذولة لإدماج المهاجرين في المجتمع النمساوي . وتحذر دراسة …

%d مدونون معجبون بهذه: