الأربعاء , 26 فبراير 2020

“عبدالباري عطوان” يكشف سر رفض تميم عرض ترامب

Tamem-Ebn-Mozaa

 

كشف الكاتب الفلسطينى عبدالباري عطوان، أن أمير قطر تميم بن حمد، رفض عرض الرئيس الأمريكى دونالد ترامب، بإجراء جلسة صلح في البيت الأبيض بينه وبين قادة الخليج، خوفا من مغادرة قطر وعدم عودته لها مرة أخرى والانقلاب عليه داخليا.

وقال عطوان في مقال له بصحيفة “راي اليوم”، من تابع تقاطيع وجه الشيخ صباح الأحمد الجابر أمير دولة الكويت، وحالة الإحباط واليأس الغالبة في جميع لقاءاته التي أجراها خلال رحلاته المكوكية مع المسئولين في السعودية والإمارات ودولة قطر، يدرك دون أدنى عناء أن وساطته لم تحقق أي نجاح، وأن الأمور ذاهبة إلى التصعيد على الصعد كافة، السياسية والاقتصادية، وربما العسكرية أيضا.

مرة أخرى نقول “إنها الحرب”، وإنها ستنزلق إلى مزالق غير مسبوقة، لأن كل طرف متمسك بمواقفه، ويرفض التنازل عنها، فالمعسكر السعودي الإماراتي المصري يريد التزاما كاملا وسريعا من قطر بتطبيق الاملاءات العشر، وقطر تتحدى وترفض تنفيذ أي منها، وتعلن حالة التأهب في صفوف قواتها تحسبا للأسوأ.

تميم بن حمد آل ثاني، أمير دولة قطر كان محقا في رأينا عندما أعلن أنه لن يقبل دعوة من الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لحضور قمة لبحث الأزمة في واشنطن طالما الحصار مستمر على قطر، لأنه يريد أن يكون في بلاده ووسط شعبه لمواجهة أي طارئ، ولأنه يدرك جيدا أنه إذا غادر بلاده ربما لا يعود إليها، استيعابا لدروس جده الشيخ خليفة بن حمد الذي أطاح به ابنه الشيخ حمد بن خليفة (والد تميم)، أو ابن عم جده الشيخ حمد بن علي، أول أمير لدولة قطر منذ استقلالها عام 1971، الذي غادر في زيارة رسمية من طهران ولم يعد منها إلى الدوحة.

 

شاهد أيضاً

بالفيديو..نجل نجم مصر السابق «أبوتريكة» يبهر الجميع بهدف في الدوري القطري

أبهر أحمد محمد أبوتريكة، نجل لاعب المنتخب الوطني والنادي الأهلي السابق محمد أبوتريكة، الجميع بهدف …