الثلاثاء , 18 يناير 2022

قصة مستشفى فى مدينة جراتس النمساوية تخلط بين طفلتين قبل 26 عاماً

Baby-vertauscht-Spital

 

اعتُبر مستشفى في مدينة جراتس عاصمة ولاية إشتاير مارك مسؤولا عن عملية خلط بين طفلتين عند الولادة قبل 26 عاماً وحكم علي المستشفى بدفع عطل وضرر إلى عائلة المدعية مع أن مازال جارى البحث والتفتيش عن الطفلة الأخرى حتى الأن

وأكد القضاء أنه منح تعويضات قدرها ثلاثون ألف يورو إلى الوالدين والشابة المعنية الذين باشروا العملية أمام المحاكم المدنية في العام 2015

واكتشفت الشابة دورس جرين فالد ” Doris Grünwald” خلال فحص للدم في العام 2014 أن فئة دمها مغايرة لتلك الواردة في وثائق ولادتها الأصلية. وأكدت فحوصات طبية وفحص ” دي أن إيه ” أنها ليست ابنة الأم التي ربتها.

ووجه المستشفى الجامعي في جراتس حيث أنجبت الأم طفلتها نداء إلى النساء اللواتي أنجبن أطفالا بين 15 أكتوبر و20 نوفمبر 1990 ليخضعن لفحوص “دي أن إيه”.

إلا أن الفحوصات التي أجريت حتى الآن لم تسمح بمعرفة هوية والدة الطفلة.

أقراء الخبر من مصدرة بالضغط هنا

 

شاهد أيضاً

مستشار النمسا: لا يوجد فساد بحزب الأكثرية.. وأؤيد منح مزايا لمتلقى لقاح كورونا

أكد المستشار النمساوى كارل نيهمر أن حزب الشعب الذى يقود الائتلاف الحكومى فى البلاد – …

%d مدونون معجبون بهذه: