بالفيديو والصور – صورة ملصق إعلاني لأمرأة محجبة فى النمسا تثير زوبعة على الفيسبوك

Biba-Werbung

 

أطلقت سلسلة محلات أداوات التجميل المعروفة باسم “BIPA” حملة إعلانات جديدة لمنتجاتها للعام 2017 ـ2018 على مستوى ولايات النمسا التسع ، والتى أختارت لها هذا العام شعار “أننى  بنت” (Weil ich  Mädchen bin)، و قد جعلت إدارة المحلات المسؤولة عن هذا الإعلان العديد من النساء من جنسيات مختلفة حتى يظهروا على ملصق الحملة الإعلانية، ومن بين النساء اللاتي تم اختيارهن ضمن الظهور على ملصق الحملة  سيدة محجبة، و بما أن وجود سيدة مسلمة محجبة شيء لم يتعود عليه المواطن النمساوي ، فقد أثارت هذه المبادرة الصادرة عن محلات “BIBA” ردود فعل مختلف سواء في وسط النمساويين أو في وسط الأقلية المسلمة المقيمة في النمسا.

مباشرة بعد نشر محلات الــ BIPA للملصق الإعلانى الذي يضم امرأة محجبة على صفحتها الرسمية على موقع الفايسبوك، سارع الآلاف من النمساويين إلى إبداء آراءهم بخصوص هذه الفكرة الغير المسبوقة في قطاع الإعلانات المرئية أو مصلقات الشوارع في النمسا، فهناك فريق استنكر هذه الفكرة و طالب الشركة بحذف السيدة المحجبة من الصورة بداعي أن الشركة تشجع على قمع و اضطهاد المرأة، بل هناك من المعارضين للفكرة من ذهب الى حد الإعلان عن مقاطعة محلات BIPA.

و من جهة أخرى نجد أن نسبة كبيرة من النمساويين الذين رحبوا بالفكرة و اعتبروها بمثابة سلوك منفتح على العالم من شأنه أن يظفي على النمسا بعضا من أجواء التسامح التي بدأت تغيب في فترة تشهد فيها البلاد أجواء مشحونة بالتحريض على كراهية الأجانب وجنوح المستشار القادم فى الأئتلاف مع حزب الحرية اليمينى المتطرف

من جهه أخرى تناقل أفراد الأقلية المسلمة رسائل قصيرة عبر الواتساب والفيس بوك يشجعون من خلالها بعضهم البعض على اشرا جياتهم من محلات BIPA حتى يكونوا يكونوا عوناّ لها الوقوف في وجه حملات المقاطعة التي تقف خلفها جهات يمينية معادية للأجانب و المسلمين على وجه الخصوص.

شاهد أيضاً

فريق “تريو البا” النمساوى الموسيقى في ضيافة دار الأوبرا المصرية تستضيف دار الأوبرا المصرية وبالتعاون …

%d مدونون معجبون بهذه: