الإثنين , 29 نوفمبر 2021

حزب الحرية “FPÖ” يعلق عضوية أحد أعضائه بسبب التحية النازية

Hi-Hetler

علق حزب الحرية اليمينى المتطرف “FPÖ” فى مقاطعة إشتاير مارك عضوية مسؤول صغير بالحزب بسبب أدائه التحية النازية قبل أيام من الانتخابات البرلمانية المتوقع أن تسفر عن دخول الحزب الحكومة.

وحسب أستطلاعات الرأى يستعد الحزب للانضمام لائتلاف حاكم بعد الانتخابات المقررة يوم 15 أكتوبر مع المحافظين المتوقع أن يفوزوا بنحو ثلث الأصوات. وتتركز حملة الحزبين على خطابة مناهضة للمهاجرين والإسلام والمسلمين.

وذكت صحيفة هويتة “Heute”، دون أن تورد أسماء، أن عضوة مستقلة بالمجلس المحلى فى إقليم ستيريا شكت لرئيس البلدية من أنها رأت زميلها من حزب الحرية يرفع يده اليمنى بالطريقة النازية ويقول “هاي هتلر”.

وامتلاك أشياء أو الإدلاء بتصريحات تمجد العهد النازى يعتبر مجرم قانونيا فى النمسا التى ولد بها هتلر وضمها للرايخ الثالث.

وقال جوزيف ريمر عضو البرلمان والمتحدث عن حزب الحرية فى هذه مقاطعة إشتير مارك فى بيان أرسل بالبريد الالكترونى إن الحزب يتعامل مع الاتهامات بجدية شديدة وقام بتعليق عضوية المسؤول حتى تحل القضية. وأضاف أن المسؤول ينفى المزاعم وعين محاميا للدفاع عنه.

وحزب الحرية أسسه نازيون سابقون لكنه يقول إنه نبذ ماضيه وطرد العديد من أعضائه فى السنوات القليلة الماضية بسبب مزاعم تتعلق بالنازية  وأهانة الأخرين

أقراء الخبر من مصدرة باللغة الألمانية

شاهد أيضاً

بالصور – رحلة أربعة أيام في سالزبوج المغطاه بالثلوج البيضاء

المعروف أن مدينة سالزبورج النمساوية تسمى لدى السائحين بأنّها “مدينة موتسارت”، إذ هي مسقط رأس …

%d مدونون معجبون بهذه: