1020C454FEBC5F6C3C48280AF3870CE3

إستقالة مودى حنا من عضوية لجنة الإنتخابات للاتحاد العام للمصريين بالنمسا

السيدات والسادة أعضاء الإتحاد العام للمصريين

بعد كشف السلوك المتعمد من المجلس المؤقت الغير منتخب بالوقوف أمام ضم أعضاء للإتحاد وأيضاً الأحداث المؤسفة المتوالية منذ نوفمبر الماضي ، تجاه لجنة الإنتخابات بالتحديد ، أعلن إستقالتى من لجنة الإنتخابات مع إحتفاظي بعضوية الإتحاد.

أسباب الإستقالة:-

1 – المجلس المؤقت

· إستمارات عضوية الإتحاد لم يحذف منها رسم الإشتراك الـ 50 يورو ، وكان رسم الإشتراك قد تم إلغاءه في نوفمبر 2008 في الإجتماع العام بالسفارة المصرية.

· تعمد المجلس إصدار تقرير خاطئ عن الجمعية العمومية الأخيرة التى عقدت في 24 يناير 2009 بعدم ذكر إلغاء رسم الإشتراك 50 يورو ، وبعد مواجهة المجلس تم تصحيح التقرير بعد تأخر نشره إلى 12 فبراير 2009

· لم يذكر في إستمارة العضوية رقم الحساب البنكي للإتحاد لتحويل الإشتراك

· إعطاء إستمارات وإيصالات الدفع لعضو أو أثنين موالين للمجلس لجلب أعضاء لخدمة هدف إعادة ترشيح المجلس المؤقت والمقرر عدم أحقيته في ترشيح نفسه في الإنتخابات المقبلة

· رفض إعطاء بيانات االأعضاء للجنة الإنتخابات بحجة أن هذا غير قانونى ونكتشف أن البيانات موجودة مع د. جايش وهو ليس عضو بالمجلس والمدافع الأوحد عن عزام.

2 – مقر الإتحاد

· رفض المجلس المؤقت فتح مقر الإتحاد أمام الأعضاء سواء للحصول على إستمارات العضوية وإيصالات الدفع أو لإجتماع الأعضاء

· رفض الأمين العام إعطاء مفتاح المقر للجنة الإنتخابات أو أي شخص آخر ، مع العلم أن المقر له مفتاح واحد فقط موجود معه ويرفض مجرد عمل نسخة أخرى منه.

3 – لجنة الإنتخابات

· أرفض وجودي في لجنة إنتخابات ليس لها القدرة على إتخاذ قرار أو رد فعل مناسب لفضيحة الإستمارات

· أرفض وجودي في لجنة إنتخابات يصرح أحد أعضائها بأحقية محمد عزام بعدم إعطاء نسخة من مفتاح مقر الإتحاد لأحد

· أرفض وجودي في لجنة إنتخابات لا تعمل على مد فتح باب العضوية لمعالجة السلوك المتعمد من المجلس المؤقت في الوقوف أمام ضم أعضاء جدد للإتحاد

· أرفض وجودي في لجنة إنتخابات يصرح أعضائها بأن المجلس (يتكتك) (نتكتك إحنا كمان) ولا يعرض أحداً منهم أي نوع من (التكتكة) يمكن (تكتكتها).

· نشر رقم الحساب البنكي في آخر 4 أيام من فترة باب العضوية ، وتم ذلك بعد إعلان إستقالتى ، وبواسطة لجنة الإنتخابات وليس المجلس المؤقت ، وهو إجراء صوري لا يحفظ حتى ماء الوجه بعد كشف حيلة المجلس المؤقت قبل أسبوع سابق

لقد أتخذت قرار الإستقالة يوم الجمعة الماضى 20 فبراير 2009 بعد عرض ثلاثة إستمارات عضوية مختلفة على بعض أعضاء لجنة الإنتخابات وأعضاء الإتحاد ، وتأكدهم من عدم وجود حساب بنكي ومن وجود رسم الإشتراك الـ 50 يورو على كل الإستمارات رغم أدعاء محمد عزام بعكس ذلك.

وجرت محاولات من البعض لكي أعدل عن قراري ، لكن دون قدرتهم الفعلية على تصحيح الوضع وإتخاذ قرارات مناسبة أو فعالة.

بناء على طلبي تم عقد إجتماع طارئ للجنة الإنتخابات حيث عرضت أستقالتى والأسباب التى دفعتنى إليها ، وبعد المناقشات لم أجد سبب للعدول عنها ، وأكدت على وجودي في الإتحاد كعضو مساند لأي مجهودات ترمى إلى مواجهة الأوضاع المتردية التى نتجت عن تصرفات غير مسئولة للمجلس المؤقت وإصلاح مسار الأتحاد وإعادة بناءه على أسس سليمة تسمح بإنضمام أكبر عدد من أبناء الجالية المصرية.

وتفضلوا بقبول فائق الإحترام

مودي حنا

شاهد أيضاً

صدمة في تونس.. بالفيديو فريق طبي يرقص خلال عملية جراحية

فتحت السلطات التونسية تحقيقاً، بعد تداول مقطع فيديو عبر مواقع التواصل الاجتماعي، من داخل أحد …

%d مدونون معجبون بهذه: